انخفاض الاهتمام بأجهزة هواوي بعد الحظر الذي تواجهه من الشركات الأمريكية

يبدو أنّ الحظر الذي تفرضه إدارة ترامب على شركة هواوي الصينية بدأ يؤتي ثماره، حيث أشارت تقارير إلى انخفاض الاهتمام بأجهزة هواوي على مدار الأيام الأربعة الماضية، وبدأ المستخدمون يتجهون إلى شركات أخرى مثل سامسونج وشاومي بدلًا من هواوي.

 

يأتي هذا في تقرير من وكالة رويترز الإخبارية يشير إلى أنّ موقع PriceSpy – موقع مقارنة أسعار المنتجات – شهد انخفاض هائل في معدلات النقر على منتجات هواوي في الأيام الأربعة الماضية.

 

انخفاض الاهتمام بأجهزة هواوي

 

يملك موقع PriceSpy إحصائيات عن المستخدمين في عدّة دول أوروبية مثل فنلندا، وفرنسا، والنرويج، والسويد، والمملكة المتحدة، ويظهر في أحدثها أنّ اهتمام العملاء بدأ يتحول من منتجات هواوي إلى منتجات الشركات المنافسة لها في هذه الأسواق، وتحديدًا شركتي سامسونج الكورية، وشاومي الصينية.

 

حيث شهد موقع مقارنات الأسعار زيادة في نسبة النقر إلى الظهور بنسبة 13 في المائة لأجهزة سامسونج، بينما سجلت أجهزة شاومي نقرات أكثر بنسبة 19 في المائة، في نفس الوقت.

 

ويأتي هذا كأحد الآثار المترتبة على حظر هواوي من الإدارة الأمريكية والذي تبنته العديد من الشركات الأمريكية وغير الأمريكية في جميع أنحاء العالم، على الرغم من منح الإدارة الأمريكية شركة هواوي مُهلة للتعامل مع الشركات الأمريكية حتى يوم 19 أغسطس.

 

كما أشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالأمس إلى أنّ شركة هواوي يُمكن أن تستخدم كورقة ضغط في المفاوضات التجارية مع الصين، وأنّ إمكانية رفع الحظر عنها لا تزال واردة.

 

وجاء في تقرير PriceSpy

 

ليس فقط مزودي الشبكات وعمالقة التقنية هم الذين يديرون ظهورهم لشركة هواوي. خلال الأيام الأربعة الماضية، تراجعت شعبية هواتف هواوي حيث حصلت على ما يقرب من نصف النقرات مقارنةً بالأسبوع الماضي في المملكة المتحدة، وأقل بنسبة 26 في المائة على المسرح العالمي.

 

وأعلنت العديد من الشركات في وقت سابق عن قطع علاقاتها مع هواوي الصينية امتثالًا لقرار الإدارة الأمريكية، منها شركات عملاقة، مثل جوجل، وإنتل، وكوالكوم، وARM، واختفاء منتجاتها من على متجر مايكروسوفت، وحتى SD Association.

 

شخصيًا، لا أرى أنّ الحظر المفروض على شركة هواوي سيطول، وأنّ كلًا من الولايات المتحدة والصين سوف يتوصلا إلى اتفاق تجاري جديد تكون عودة هواوي أحد أبرز النقاط فيه، لكن على أي حال ننتظر ما ستكشف عنه الأيام القادمة.