اليابان: الهواتف الذكية تُدمّر حاسة البصر لدى الأطفال

7

لاشك أن هناك ملايين من الأطفال حول العالم الذين يستخدمون الهواتف الذكية بدءًا من عمر العامين وقد يكون قبل ذلك، في ظل استهتار شنيع  من الوالدين، وظنًا منهم أنه يُلهي الأطفال عن البكاء والصراخ ولكنه للأسف سبب العديد من المشاكل.

 

أجريت دراسة بمساعدة وزارات التعليم والثقافة والرياضة والعلوم والتكنولوجيا بدولة اليابان على مجموعة من الطلاب والذين كانت درجة رؤيتهم أقل من الطبيعي، ووجد أنهم شكلوا نسبة 25.3 بالمائة، والأسوأ من ذلك أنه وجدوا النسبة حوالي 43 بالمائة بالمرحلة الابتدائية، ولم يتوقف الحد عند ذلك بل وجدوا النسبة 67 بالمائة من طلاب المدارس الثانوية.

 

وجدت الدراسة أن نسبة التحديق المستمر والذي قد يستمر لساعات في شاشات الهواتف الذكية سواء في ألعاب الجوال أو مشاهدة بعض مقاطع الفيديو كان لها أثر كبير ومباشر على إجهاد العينين.

 

تعد اليابان ثالث أكبر أسواق الألعاب في العالم وذلك وفقًا لبحث أجرته منصة نيوزو، وهناك جزء كبير من اللاعبين يعشقون ألعاب الهواتف المحمولة (41 بالمائة من الرجال و32 بالمائة من النساء) ولكن للتنويه لم يثبت أن التحديق المستمر للشاشة قد يؤثر على نظرك ولكن الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف الذكية سيسبب حتمًا إجهاد وتعب شديدين على العين.

 

اليابان ليست الدولة الوحيدة التي تتحدث بشكل حازم حول هذا الموضوع، ففي وقت سابق من العام الحالي هددت الصين (وهو أكبر سوق للألعاب في العالم) باتخاذ إجراءات حقيقية لحماية بصر الأطفال من استخدامهم للأجهزة الإلكترونية، وذلك بتنظيم عدد الألعاب عبر الإنترنت والإصدارات الجديدة والحد من وقت اللعب، وأشار الإعلان إلى بيانات منظمة الصحة العالمية التي تشير إلى أن هذه البلاد تتمتع بأعلى معدل لانخفاض نظر الطفل حول العالم.

 

المزيد من المواضيع التقنية