الولايات المتحدة تفتح تحقيق أمن قومي ضد منصة تيك توك

أطلقت الحكومة الأمريكية حملة مراجعة جديدة على منصة تيك توك المملوك من قبل شركة ByteDance، وذلك وفقًا لثلاثة أشخاص على إطلاع بالأمر.

 

تم الانتهاء من عملية الاستحواذ التي تبلغ قيمتها مليار دولار قبل عامين، لكن أثار المشرعون الأمريكيون دعوة في الأسابيع الأخيرة لإجراء تحقيق لصالح الأمن القومي في الشركة تيك توك، وقد يُشعر الأمر بالقلق من أن الشركة الصينية قد تفرض رقابة على المحتوى الحساس من الناحية السياسية وإثارة أسئلة حول كيفية تخزين البيانات الشخصية.

 

أصبح تطبيق تيك توك أكثر شعبية بين المراهقين في أمريكا في وقت تتزايد فيه التوترات بين واشنطن وبكين حول عمليات نقل التجارة والتقنية، وقد أكدت الشركة هذا العام أن حوالي 60& من مستخدمي التطبيق النشطين البالغ عددهم 26.5 مليون مستخدم شهريًا في الولايات المتحدة تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عامًا.

 

اقرأ أيضًا >>  بعد تطبيق تيك توك الشهير، شركة بايت دانس تنوي دخول قطاع الهواتف الذكية

 

أكدت المصادر أن لجنة الاستثمار الأجنبي بالولايات المتحدة (CFIUS) والتي تستعرض الصفقات التي قام بها المستحوذون الأجانب للحصول على مخاطر محتملة للأمن القومي، بدأت في مراجعة صفقة منصة ميوزكالي. عللوا ذلك بأن تيك توك لم يطلبوا تصريحًا رسميًا من لجنة الاستثمار الأجنبي CFIUS عندما استحوذوا على ميوزكالي مما يعطي الحق للجنة الأمريكية بالتحقيق.

 

أكدت المصادر أن لجنة CFIUS تجري محادثات مع تيك توك حول الإجراءات التي قد تتخذها لتجنب تجريد أصولي ميوزكالي.

 

يقول المتحدث الرسمي باسم منصة ميوزكالي:

 

“بينما لا يمكن التعليق على العمليات التنظيمية الجارية، فقد أوضحت منصة تيك توك أنه ليس لدينا أولوية أعلى من كسب ثقة المستخدمين والمنظمين في الولايات المتحدة، ويشمل جزء من هذا الجهد العمل مع الكونجرس ونحن ملتزمون بالقيام بذلك”.

 

أكدت المتحدثة باسم وزارة المالية الأمريكية التي تترأس CFIUS أنه بموجب القانون، قد لا يتم الكشف عن المعلومات المودعة لدى CFIUS من قبل الجمهور.

 

اقرأ أيضًا >>  تطبيق تيك توك ينفق 100 مليون دولار لحماية أكبر أسواقه بالعالم

 

خلال الأسبوع الماضي، طلب زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ وغيره إجراء تحقيق يتعلق بالأمن القومي، وأشاروا إلى قلقهم بشان جمع بيانات المستخدمين الخاصة بمنصة مشاركة الفيديو، وما إذا كانت الصين تفرض رقابة على المحتوى الذي يراه المستخدمون الأمريكيون.