المدير التنفيذي لتويتر “جاك دورسي” في جلسة استماع جديدة

لم يكن المدير التنفيذي لتويتر “جاك دورسي” في أحسن أوقاته في اليومين الماضيين، فبعد تقديم شهادته أمام لجنة استخبارات مجلس الشيوخ جلب دورسي نفسه لجلسة استماع أخرى خاصة به وتويتر أمام لجنة التجارة والطاقة المنزلية.

 

وقد كانت الجلسة الثانية مختلفة عن الأولى نوعاً ما، ففي حين تعاملت لجنة استخبارات مجلس الشيوخ مع قضية خطيرة متعلقة بتدخل خارجي في الانتخابات الأمريكية والترويج لأخبار مزيفة ومضللة على وسائل التواصل الاجتماعي كانت لجنة التجارة والطاقة المنزلية تناقش التقارير غير الصحيحة حول أن تويتر منحازة ضد الجمهوريين وتقوم بحجب آرائهم أو المعلومات الخاصة بهم عن المستخدمين.

 

وقد صرح دورسي في رد على هذه الاتهامات قائلاً :

 

” إن دفاعنا القوي عن الانفتاح والتبادل الحر سمح بأن تكون تويتر المنصة الأمثل للناشطين والصحفيين والحكومات وأكثر الناس تأثيراً في العالم.”

 

وأوضح دورسي أيضاً أن هذه المشكلة نجمت عن الخلل الذي منع بعض الحسابات من الظهور في نتائج البحث التلقائية، وأضاف أن مجمل الحسابات التي تأثرت بلغت 600000 حساباً وأكد أن هذه الحسابات لم تكن كلها للجمهوريين.

 

لسوء الحظ لم يكن هذا التصريح كافياً ليحل المشكلة للأعضاء الجمهوريين في اللجنة الذين استمروا في سؤال دورسي عما إذا كانت تويتر منحازة فعلاً رغم التفسيرات الخاصة بوجود خلل في البحث.