الكوانتم كمبيوتر – الحواسيب الكميّة

تم إطلاق العديد من الطلقات في حرب التقنية منذ حرب الفضاء ، والصين مصرة على الفوز 

 

أعلنت الصين ثلاثة إعلانات مهمة لم ينتبه اليها الرأي العام لكنها تستدعي بعض القلق، بحسب مجلة GQ البريطانية 

الأول في صيف ٢٠١٧ عندما أعلنت الأكاديمية الصينية للعلوم انها قامت بتطوير اداة استشعار مغناطيسي أو ما يسمى بالماغنوميتر الأكثر حساسية بالعالم مما يعني قدرتها على استشعار الغواصات والطائرات اكثر من أي شيء في العالم،

ثاني اعلان عقب الأول بشهرين، اذ أعلنت إذاعة اكسينهوا الرسمية للأخبار ان الصين أرسلت رسالة من الفضاء إلى الأرض عن طريق الأقمار الصناعية بطريقة غير قابلة للتشفير أو التكسير مما يعطي فاعلية قوية للعمليات العسكرية،

الثالث في نوڤمبر ٢٠١٨ اذ أعلنت شركة CETC الصينية المتقدمة في الدفاع عن رادار قادر على كشف الطائرات النفاثة الشبح في الجو.

 

هذا التقدم بالاستكشافات لديه القدرة على تغيير موازين القوى وكل هذا مربوط بعلم الكمية المسمى بالكوانتم ، هذا المجال النامي في الهندسة مشهور ب تعقيده لكن الدول التي تقدر على إتقانه سيكون لها سطوة على منافسيها 

 

التكنولوجيا الكمية quantum tech تستكشف السلوكيات الغريبة للذرات وجزيئاتها، في سؤال للدكتور بيتر كروغر رئيس قسم الكوانتم سستمز في جامعةسسكس” ليشرح ذلك عن طريق اقرب شبيه لها وهو الحاسوب الكمي quantum computer ،الكمبيوتر التقليدي يستخدم بيتز bits كثيرةمفاتيح إلكترونية مبرمجة على صفر أو واحد لتخزين كل البيانات وتمريرها وتحويلها من مدخلات إلى مخرجات محاسبية بينما يقوم الكمبيوتر الكمي بالتعامل مع ال qubits وهي جزيئات كمية التي تبرمج أتوماتيكيا لصفر و واحد بناء على مبدأ كوانتم التراكبي superposition ، بالضل إلى ذلك يمكن ربط جزيئين qubits حتى ولو بعدت المسافة بينهما عن طريق ما يسمى بالتشابك. هذان المبدآن: ال :سوبربوسيشن” والتشابك يسمحون للكمبيوتر الكمي من إنجاز عدة أوامر في آن واحد مما يجعل قدرة هذه الأجهزة أضعاف مضاعفة . الأبعاد عملاقة وإمكانياتها عميقة في أمان المعلومات . كمبيوتر كمي قادر على التغلب على الأخطاء يستطيع فك أي نظام مشفر في العالم والوصول الى أي قاعدة بيانات مهما كانت قوة تشفيرها 

 

طارق ثلجي

 

قد يهمك أيضاً:

هل اقتربنا فعلًا من التفوق الكمي أم لايزال الأمر صعبًا؟