القمر الصناعي خليفة سات: أول قمر صناعي إماراتي 100%

7

دخلت الإمارات العربية المتحدة التاريخ من أوسع أبوابه بعد إطلاقها بنجاح القمر الصناعي خليفة سات والذي يعد أول قمر صناعي محلي الصنع وبنسبة 100% إلى الفضاء والذي أطلق عليه اسم خليفة سات.

 

من المتوقع أن يُحدث القمر الصناعي خليفة -الي تم إطلاقه على متن صاروخ H-IIA من مركز تانيجاشيما الفضائي الياباني- ثورة في صناعة الفضاء الإمارتية بل والعربية بشكل عام، حيث سيوفر القمر الصناعي خليفة صورًا عالية الجودة للاستخدامات المختلفة بما في ذلك المراقبة البيئية والتخطيط الحضاري والتخطيط للإغاثة في حالات الكوارث والكشف عن السفن. بُنى القمر الصناعي على يد فريق مكون من 70 مهندس إماراتي في مركز محمد بن راشد للفضاء.

 

 

انطلق القمر الصناعي خليفة في تمام الساعة الثامنة وثمان دقائق صباحًا لينفصل عن الصاروخ في الساعة 8 والنصف صباحًا ووصل إلى مداره المطلوب في تمام الساعة التاسعة وتسع وأربعين صباحًا وأرسل أول إشارة له إلى مركز محمد بن راشد للفضاء عندما كان فوق القطب الشمالي.

 

احتشد الآلاف من المشاهدين لإطلاق أول قمر صناعي إماراتي الصنع 100% وتواصلت الفرحة عبر شبكات التواصل الاجتماعي خصوصًا عبر تويتر في أكثر من 50 ألف تغريدة باللغتين الإنجليزية والعربية خلال الساعات الأولى من انطلاقه.

 

أشاد صاحب السمو الملكي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس وزراء دولة الإمارات وحاكم دبي في تغريدة بالمجهود الرائع وأكد على أنه يوم تاريخي جديد تشهده الإمارات وأثبتت الإمارات كعلامة بارزة قدرتها ونضوجها ومعرفتها وطمحوحها وانضمت إلى السباق العالمي برؤوس شامخة.

 

وافتخر صاحب السمو الملكي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية بشباب وأطفال الإمارات وإنجازاتهم وقدرتهم على المنافسة والقيادة، وأنها مرحلة جديدة من التحدي العلمي لدولة الإمارات.

 

عمل مركز محمد بن راشد للفضاء بالتعاون مع خبراء من مركز تانيجاشيما الفضائي الياباني وشركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة لإطلاق القمر الصناعي خليفة سات والذي وصل إلى مسافة 613 كم فوق سطح الأرض الآن.