القصة وراء عملية الاحتيال التي تعرضت لها HP وبقيمة 5 مليار دولار

بدأت معركة شركة HP القانونية التي تبلغ قيمتها 5 مليار دولار ضد اثنين من المديرين التنفيذيين السابقين في المحكمة العليا بلندن يوم الاثنين الماضي والتي تعد اكبر تجربة احتيال في المملكة المتحدة، وتتركز العملية في استحواذ شركة HP على شركة برامج الحاسوب البريطانية أوتونومي بقيمة 11 مليار دولار.

 

اتهمت شركة HP مدير شركة أوتونومي السابق ومؤسسها مايك لينش ومديرها المالي سوشوفان حسين بالاحتيال وتضخيم قيمة أوتونومي في الفترة التي سبقت عملية البيع، مما خدع شركة HP لدفع مبالغ زائدة ليصل إلى 11.1 مليار دولار بزيادة 79% عن سعر السهم في ذلك الوقت.

 

في جلستها الافتتاحية الاثنين الماضي، أشارت شركة HP إلى أن المديرين التنفيذيين لشركة أوتونومي خدعوا HP وحضروا لعملية بيع ضخمة، وبين بداية عام 2009 إلى أوائل عام 2011 تم الاستحواذ في أكتوبر 2011، وأكد لورانس رابينوفيتش -مدير عام شركة HP- أن حسين ولينش قد أظهرا انطباعًا خاطئًا ومضللًا فيما يتعلق بمصادر إيرادات شركة أوتونومي.

 

اقرأ أيضًا >> عملية احتيال بقيمة 100 مليون دولار والضحية فيسبوك وجوجل

 

استمع لينش إلى حجج Hp أمام المحكمة، في تعبيرات كئيبة وظل شريكه حسين في الولايات المتحدة لإدانته في محاكمة جنائية منفصلة بسبب صفقة الاستحواذ بين Hp وأوتونومي وينتظر صدور الحكم.

 

تسعى شركة HP لإقناع القاضي بأن شركة أوتونومي كذبت بشأن كيفية جنيها للأموال، وأن قيادة شركة HP لم تكتشف ذلك إلا بعد الاستحواذ، وأن لينش وحسين كانا المسؤولان الأولان وبشكل خاص في عملية الاحتيال هذه.

 

اقرأ أيضًا >> شاشة HP Omen X وحش جديد في سوق شاشات الألعاب

 

ويجادل لينش من جانبه أن أي خسارة في قيمة شركة أوتونومي حدثت بعد عملية الاستحواذ، وأن ذلك كان نتيجة خطأ شركة HP في إدارتها للتكامل بين الشركتين بشكل صحيح، ويجادل محامو لينش كذلك بأنه كرئيس تنفيذي لم يكن مسؤولًا عن الشؤون المالية للشركة ولم يراقب كل صفقة.

 

وضفت شركة أوتونومي نفهسا وقت الاستحواذ بأنها شركة برمجيات تقوم بتحليل البيانات المنظمة وغير المهيكلة، لكن شركة HP جادلت بشأن عدم تحقيق أوتونومي كل إيراداتها بالفعل عن طريق ترخيص هذا البرنامج أو بيعه وبدلًا من ذلك سجلت أنواعًا متعددة من المعاملات غير السليمة التي جعلت أعمالها الأساسية تبدو أكثر صحة في الواقع.

 

اكد محhمو لينش أن شركة HP كانت على علم بمبيعات الأجهزة ولم ينكروا أن الشركة باعت الأجهزة، ولكنهم استحوذوا على ذلك كاستراتيجية تسويقية لحماية أعمالها، ونفى حسين ولينش هذه المزاعم ورفع لينش دعوى على HP بقيمة 160 مليون دولار.

 

قد يعجبك ايضا