الصين تنجح في زراعة النباتات على القمر للمرة الأولى

منذ أيام أعلنت إدارة الفضاء الوطنية الصينية عن نجاحها في الهبوط على الجزء المُظلم من القمر للمرة الأولى، ولكنّها لم تتوقف عند هذا الحد، حيث خرجت تقارير بالأمس تُشير إلى نجاح الصين أيضاً في زراعة النباتات على القمر للمرة الأولى في التاريخ.

 

جاء الإعلان عن نجاح الصين الفريد من نوعه في صورة مُضمنة في تغريدة نشرها حساب People’s Daily China على تويتر، وهو الحساب الرسمي المتحدث باسم الحزب الشيوعي الحاكم هناك.

 

في الصورة، تظهر بذور القطن التي تنتشر في حاوية مغلقة وقد أنبتت بالفعل، وصرحت الصحيفة الرسمية في التغريدة أن التطور الجديد يشير إلى اكتمال التجربة البيولوجية الأولى للبشرية على سطح القمر.

 

 

زراعة النباتات على القمر

 

يقول البروفيسور “ليو هان لونج” من جامعة تشونغتشينغ، الذي قاد البحث، إن بذور اللفت وبذور البطاطس قد نبتت أيضاً، ولكن بذور القطن كانت أول ما ينبت بين الثلاثة.

 

يجدر بالذكر أن هذه ليست المحاولة الأولى للزراعة في الفضاء، حيث نجح رواد الفضاء في السابق في زراعة نبات الزينة والخضروات الورقية في محطة الفضاء الدولية، لكن المثير للاهتمام في هذه المرة أنّها الأولى التي تحدث على سطح القمر.

 

بالطبع تمت زراعة النباتات على القمر في بيئة مُغلقة، ولكن هذا لا يُقلل أبداً من أهمية هذه التجربة التي يمكن أن تُمهد الطريق لمزيد من التجارب البيولوجية التي يمكن زراعتها على القمر، أو ربما على كواكب أخرى مثل كوكب المريخ.

 

وقال البروفيسور ليو أنّ اختيار البطاطس واللفت والقطن لم يكن عشوائياً، حيث يمكن استخدام البطاطس كمصدر رئيسي للغذاء في الفضاء، والقطن لصنع الملابس، وبذور اللفت في إنتاج الزيت.

 

وتشير التقارير إلى أن طموحات الصين الفضائية لا تتوقف هنا، حيث تأمل في إرسال مركبة فضائية إلى المريخ العام المقبل، وربما لاحقاً إرسال بعثات فضائية بشرية إلى الكوكب الأحمر.

 

من جانب آخر، يمكن أن تساعد هذه التجربة المُذهلة آخرين مثل إيلون موسك الذي يرغب في إرسال بعثات بشرية لاستعمار المريخ عبر شركة سبيس إكس، حيث أن توافر الغذاء والملابس بهذه الطريقة سوف يسهّل من مهمته كثيراً.

 

المصدر