الصندوق السعودي باع غالبية أسهمه في تسلا خلال الربع الأخير من 2019

باع الصندوق السعودي (صندوق الثروة السيادي) غالبية أسهمه في شركة تسلا الأميركية خلال الربع الأخير من عام 2019، بعدما كان يملك واحدة من أكبر الحصص في شركة إنتاج السيارات الكهربائية الشهيرة، حسب تقرير جولف بزنس.

 

حيث احتفظ الصندوق السعودي بعدد يبلغ 39,151 سهم فقط في نهاية العام المالي، حسب آخر التقارير المالية للشركة، بعدما كان يُعتبر أحد أكبر خمسة مستثمرين في الشركة ويملك أكثر من 8.2 مليون سهم.

 

ويأتي بيع الأسهم في نهاية العام بعدما حققت أسهم تسلا أرباح مفاجئة جعلت سعر السهم يقترب من 900 دولار أميركي، بالتزامن مع الإعلان عن سيارة الدفع الرباعي الكهربائية تسلا موديل Y.

 

الصندوق السعودي باع أسهمه في تسلا

 

جدير بالذكر أنّ سهم تسلا استمر في الارتفاع مع دخولنا عام 2020، حيث ارتفع بالفعل أكثر من 125 في المائة. وكان دخول الصندوق السعودي أحد أبرز الأسباب التي جعلت إلون ماسك يُفكّر في تحويل تسلا إلى شركة خاصة قبل عام ونصف تقريبًا.

 

حيث صرّح ماسك أنّه حصل على تمويل مضمون لشراء جميع حصص تسلا وتحويلها إلى شركة خاصة، بعدما دخل الصندوق السيادي السعودي بتمويل يقترب من 2 مليار دولار.

 

لكن المسؤولين السعوديين شعروا بعدم الارتياح حول الدعاية المُحيطة بدورهم المحتمل، حسب مصادر مُطلّعة.

 

إذا افترضنا أن الصندوق السعودي باع أسهمه في تسلا عندما كان السعر 850 دولار للسهم مثلًا، فإنّ قيمة الأسهم وقتها سوف تساوي أكثر من 7 مليار دولار أميركي، أي أنّ الاستثمار السعودي يكون قد ربح وقتها قرابة 5 مليار دولار.

 

وكان الصندوق السعودي للاستثمار قد أعلن في سبتمبر 2018 أنّه سوف يستثمر أكثر من مليار دولار في شركة Lucid Motors، وهي شركة ناشئة تعمل على تطوير مركبات تعمل بالكهرباء، ويديرها أحد كبار المهندسين السابقين لسيارة تسلا موديل اس.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ نفوذ المملكة العربية السعودية في وادي السيليكون عرّض الشركات التي استثمرت فيها إلى انتقادات شديدة في الولايات المتحدة، بسبب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، حيث ألقت السلطات الأميركية باللوم على المسؤولين السعوديين، وظهر أثر هذا الانتقاد في تعرّض شركة أوبر إلى تدقيق خاص بعدما حصلت على 3.5 مليار دولار من الاستثمارات في عام 2016.

قد يعجبك ايضا