الشريك المؤسس لروكستار و كاتب لعبة GTA يغادر الشركة

كشفت شركة Take-Two Interactive عن مغادرة الشريك المؤسس في Rockstar Games السيد دان هاوزر للشركة التي أسسها قبل سنوات طويلة، على أن تُفعّل المغادرة الرسمية في الحادي عشر من مارس القادم، وكان هاوزر في راحة طويلة بدأت في عام 2019، لكن من غير الواضح حتى الآن سبب مغادرته للشركة.

 

في الوقت نفسه، يستمر شقيقه “سام هاوزر” في منصب الرئيس كما هو. ونعلم جميعًا أنّ دان ساعد في قيادة واحدة من أكثر الشركات المطورة للألعاب نجاحًا في التاريخ، مع ألعاب العالم المفتوح الرائعة، مثل سلسلة Grand Theft Auto، وRed Dead Redemption التي ساهمت في تحقيق شركة Rockstar Games مبيعات ضخمة على مدار سنوات عديدة.

 

مغادرة الشريك المؤسس في Rockstar Games

 

عُرف عن دان هاوزر انخراطه المباشر في العمل على الألعاب التي تُنتجها شركته، حيث أنّ لعبة Red Dead Redemption 2 على سبيل المثال كان هو المُنتج والكاتب التنفيذي بها.

 

لكن هذا الالتزام وضعه في ورطة في السنوات الأخيرة، عندما تباهى بالعمل 100 ساعة في الأسبوع على لعبة RDR2، حيث اعتقدنا أنّه كان يشير إلى عمل الاستوديو بأكمله، لكنّه خرج لاحقًا ليوضّح أنّه كان يقصد فريق الكتابة الأوّل. وعلى الرغم من هذا التوضيح، أثار هذا التصريح القلق لدى الكثيرين في الصناعة بخصوص مناخ العمل في شركة Rockstar Games وغيرها من الشركات الأخرى المطورة للألعاب.

 

بالطبع خروج هاوزر من الشركة لا يعني أنّها ستسقط مباشرةً، فشركة روكستار جيمز تملك فريق أكبر بكثير مما كانت عليه عندما تم تأسيسها في عام 1998، كما أن شقيقه سام لا يزال على رأس الشركة لقيادة هذا الفريق.

 

شائعات GTA 6

 

بالطبع لن نتحدث عن شركة روكستار جيمز دون العطف على شائعات الإصدار القادم من لعبتها الأشهر Grand Theft Auto 6، حيث تُشير التقارير إلى أنّ العمل على تطوير اللعبة بدأ في عام 2012، لكن الإنتاج لم يبدأ فعليًا قبل عام 2015، وحتى في هذا الوقت كان الفريق مشغولًا بالعمل على Red Dead Redemption 2.

 

اللعبة ستكون في موقعين، الأوّل هو Vice City الذي يُشبه مدينة ميامي الأميركية، والثاني سيكون مُشابهًا لمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، كما ستكون هناك بعض المهمات التي تذهب بك إلى Liberty City، إلّا أنّها ليست مهمات عالم مفتوح.