السعودية لا تمانع استخدام تقنيات هواوي وفقًا لتصريحات وزير التكنولوجيا

في ظل الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، أصبحت شركة هواوي تواجه العديد من القيود التي تهدف بشكل أساسي إلى منع الشركة من ممارسة الأعمال التجارية، لكن يبدو أنّ السعودية لا تمانع استخدام تقنيات هواوي على الأقل وفقًا لتصريحات وزير التكنولوجيا.

 

حيث قال وزير وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي إنّه لا يرى أي مشكلة في استخدام المنتجات التي تنتجها شركة Huawei Technologies الصينية العملاقة للاتصالات في لقاء مع كيودو نيوز، عندما صرّح السيد عبد الله بن عامر السواحه “لا نرى مشكلة” عند سؤاله عما إذا كان لديه أي مخاوف بشأن استخدام تقنيات هواوي.

 

السعودية لا تمانع استخدام تقنيات هواوي

 

وقال في تصريحه على هامش اجتماع وزاري لمجموعة العشرين بشأن التجارة والاقتصاد الرقمي في اليابان “عندما يتعلق الأمر ببناء اقتصادنا الرقمي، لدينا مبدآن. الأول أننا اقتصاد مفتوح، لذلك نحن دائمًا مؤيدون للشراكة سواء كانت من الشرق أو أوروبا أو من الغرب. والمبدأ التوجيهي الثاني، مادامت تلك الشركات وموفري الحلول هؤلاء يمتثلون لمتطلباتنا الفنية والتنظيمية والأمن السيبراني، نحن أكثر من سعداء بالعمل معهم”.

 

كما أضاف وزير الاتصالات السعودي أنّ البلاد تخطط لأكبر طرح تجاري لشبكة الجيل الخامس للهواتف المحمولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأنّه يأمل أن يساعد إتفاق التعاون الموقّع مع اليابان في تحقيق المزيد من التقدّم في تكنولوجيا المعلومات.

 

جدير بالذكر أنّ الحظر التجاري الذي تفرضه الولايات المتحدة على هواوي له تأثير واضح، حيث خرج أحد كبار المدراء التنفيذيين في الشركة خلال معرض CES Asia وقال إن خطط هواوي لتصبح أكبر مُصنّع للهواتف الذكية في العالم قد تضطر إلى الانتظار.

 

وزعم أيضًا أنّ شركة هواوي لا تزال تبيع حاليًا ما بين 500,000 إلى 600,000 هاتف ذكي في خطاب ألقاه بمعرض الإلكترونيات الاستهلاكية الآسيوي في شنغهاي.

 

وكانت شركة هواوي تفوقت على آبل في وقت سابق من هذا العام لتحتل المركز الثاني في قائمة أفضل البائعين للهواتف الذكية حول العالم، وقالت الشركة وقتها إنها تعتقد أنّها ستتفوق على سامسونج في وقت مبكر من هذا العام، أو في العام المقبل على أبعد تقدير، وكان هذا بالطبع قبل فرض الحظر عليها.

 

المزيد حول هذه القصة: