الروبوت أطلس من بوسطن ديناميكس أصبح يتحرك كلاعب جمباز

أثارت إحدى اللقطات المصورة التي تُظهر الروبوت أطلس من بوسطن ديناميكس دهشة الجميع، بل وقد يكون الأمر مرعبًا، فعلى مدار السنوات القليلة الماضية، رأينا الروبوت أطلس يتنقل بين التضاريس غير المستوية بل ويقفز حول مسار باركور، لكن ما فعله اليوم مستوى آخر من التحكم والتوزان.

 

استطاع الروبوت أطلس ثني ساقيه أثناء الوقوف والدورن حول نفسه رأسيًا مع القفز كأنه بهلوان دون أن يفقد توازنه، حيث يساعد نظامه الجديد في التحرك بهذه التحركات السلسة مع تقليل وقت التطوير وتحقيق معدل نجاح في الأداء يبلغ نسبته نحو 80%.

 

اقرأ أيضًا >> الروبوت ديجيت يقفز ويصعد الدرج ويُمكنه توصيل الطرود بأمان

 

وفقًا لشركة بوسطن ديناميكس، تقوم خوارزمية التحسين بتحويل الأوصاف عالية المستوى لكل مناورة إلى حركات مرجعية مجدية ميكانيكيًا، ثم يقوم أطلس بتتبع الاقتراحات باستخدام وحدة تحكم تنبؤية نموذجية تمزج بسلاسة من مناورة لأخرى.

 

 

من غير المحتمل أن تحتاج روبوتات سوفت بانك إلى إجراءات روتينية متواضعة، لكن خفة الحركة المحسنة تقربهم من غرض واحد محدد، وهو التنقل بشكل مستقل في البيئات الخطرة والتي لا يمكن التنبؤ بظروفها كأول المستجيبين للمستقبل.

 

اقرأ أيضًا >>  سيارة تسلا: أول سيارة تحلق في الفضاء بفضل إيلون ماسك

 

تتاح الآن روبوتات سبوت من بوسطن ديناميكس لأولئك الذين يريدون رفيقًا آليًا للاستخدام التجاري، على الرغم من أن الأفراد لا يمكنهم شراء الروبوتات التي تشبه الكلاب، إلا أنه يُمكن لعملاء المؤسسات نشر حزمة للمساعدة في أعمال البناء والتشغيل ووظائف السلامة العامة، سواء أكان ذلك مفيدًا كعامل بشري أم لا، فمن المؤكد أن الروبوت سبوت يستطيع إقناع عملاء الشركات.