الذكاء الاصطناعي يُعيد كتابة محتوى إعلان سيارة ليكزس ES

1٬174

قدمت شركة ليكزس إعلانًا يبدو من محتواه أنه تقليدي، لكنه يحمل شيئًا غير تقليديًا بالمرة، إذ تمت كتابة السيناريو الخاص بالإعلان من قبل نظام ذكاء اصطناعي وعرض بعد ذلك على المخرج السينمائي الحائز على جائزة الأوسكار كيفين ماكدونالد، والذي قدم العديد من الأعمال السينمائية الشهيرة.

 

طوّر نظام الذكاء الاصطناعي لمحاكاة الذكاء البشري في الآلات، ويستخدم هذا المصطلح بالعامية لوصف آلة تحاكي الوظائف المعرفية التي نربطها مع البشر، مثل التعلم وحل المشكلات، ونحن على دراية تامة باستخداماتها في مجالات أخرى كفهم الكلام البشري والألعاب وعلوم الحاسب والبيانات الضخمة وتشغيل السيارات المستقلة.

 

 

بالنسبة لهذه الحملة الخاصة بسيارة ليكزس ES الجديدة، فقد قام مطورو نظام الذكاء الاصطناعي بدراسة 15 عامًا من الإعلانات الحائزة على جوائز للوصول إلى العناصر التي يُمكن إدراجها في مجموعة البيانات.

 

هناك مخاوف كُبرى في أن يسيطر الذكاء الاصطناعي على الكثير من الوظائف مؤديًا إلى بطالة جماعية وعواقب أخرى مُدمرة إذا طوّرت بدون رقابة صارمة، وتكمن فكرة الإعلان في إظهار أن التقنية في سيارات ليكزس EX الجديدة تتفاعل مع جميع حواسك الخاصة وهذا ما سيساعد قائد السيارة على تجنب التصادمات قبل حدوثها، وهذا قد يساعدك أيضًا في بقاء السيارة بمنتصف حارة واحدة وتجنب الحوادث الناتجة عن تشتت قائد السيارة.

 

ما رأيك في هذا الإعلان؟ هل تعلم أن القصة قد كتبها نظام ذكاء اصطناعي؟ وإن لم يكن كذلك فهل وجدت الفكرة مثيرة أم عادية؟

 

وهذه هي كواليس التصوير للإعلان: