الأمن الشخصي لمارك زوكربيرج يُكلّف فيس بوك 20 مليون دولار

7٬613

يمكن اعتبار عام 2018 أحد الأعوام الصعبة التي مرّت على الشبكة الاجتماعية العملاقة فيس بوك، حيث مضى الوقت على الشبكة الاجتماعية وهي تستعيد عافيتها بعد فضيحة كامبريدج أنالاتيكا والسخط العام بشأنها، ولهذا السبب فإن الأمن الشخصي لمارك زوكربيرج – مؤسس الشركة – وعائلته كلّف فيس بوك قرابة العشرين مليون دولار في العام الماضي.

 

يحصل مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك، على راتب سنوي واحد دولار فقط ولا يحصل على مكافأة سنوية، ويحذو في هذا حذو مؤسس آبل الراحل ستيف جوبز، لكن مارك من جانبه يحصل على الملايين من “تعويضات أخرى” تتعلق إلى حد كبير بأمنه الشخصي.

 

الأمن الشخصي لمارك زوكربيرج

 

ففي وثيقة من SEC نُشرت مؤخراً، كشفت الشركة الأمريكية أنّ مارك زوكربيرج حصل على أكثر من 22 مليون دولار على هيئة “تعويضات أخرى” في عام 2018، في ارتفاع ملحوظ عن عام 2017 الذي حصل فيه مارك على 9 ملايين دولار فقط.

 

من هذه التعويضات، هناك حوالي 2.6 مليون دولار لتعويض زوكربيرج عن السفر الشخصي على متن طائرة خاصة، وحوالي 20 مليون دولار من إجمالي التعويضات يرتبط بـ الأمن الشخصي لمارك زوكربيرج وعائلته.

 

حيث حصل مؤسس فيس بوك على 9,956,847 دولار في عام 2018 من الدخل قبل احتساب الضريبة للأمن المتعلق بسفره الشخصي وحماية سكنه.

 

اقرأ أيضاً >> من الألف إلى الياء: كل ما يجب معرفته عن فضيحة فيسبوك

 

إضافة إلى ذلك، منحته الشركة علاوة أخرى قبل احتساب الضريبة بقيمة 10 مليون دولار تقريباً لتغطية “التكاليف الإضافية” المتعلقة بأمنه الشخصي وأمن أسرته. باحتساب هذا كله، نجد أن تكاليف حماية مارك زوكربيرج ارتفعت إلى حوالي ثلاث أضعاف ما كان يتمتع به في عام 2017.

 

وتقول وثيقة الشركة التي نُشرت مؤخراً “نظراً للوضوح العالي لشركتنا، فقد أذنت لجنة التعويضات والحوكمة لدينا ببرنامج أمان شامل للسيد زوكربيرج لمعالجة مخاوف تتعلق بالسلامة بسبب تهديدات مُحددة على سلامته تنشأ مباشرة نتيجة لمنصبه كمؤسس، ورئيس تنفيذي، ورئيس مجلس الإدارة في الشركة”.

 

من جانب آخر، حصلت رئيسة العمليات شيريل ساندبرج هي الأخرى على تعويض عن الأمن الشخصي، وبلغت إجمالي التعويضات الأخرى التي حصلت عليها في 2018 حوالي 3.8 مليون دولار منها 2.9 مليون لتغطية الأمن الشخصي.