اشتعال النيران في شاحنة كهربائية من تطوير أكبر الشركات الصينية

933

 

قد يكون تحسين التقنية علامة كبيرة على تقدم التطورات في السيارات الكهربائية، فهي قادرة على الاستمرار لفترة أطول، لكنها تتحدى حدود الأمان للبطاريات، كما كشف رواد صناعة السيارات الصينية.

 

حتى الآن في عام 2019، وقعت ثلاث حوادث على الأقل لسيارات ميني فان الكهربائية والتي تشتعل فيها النيران أثناء الشحن، وآخرها الحادث الكبيرة التي وقعت الأسبوع الماضي في شنتشن، والتي تعلقت بسيارات بيكي وي وانج والتي يتم تصنيعها من قبل شركة BJEV وهي شركة تابعة لشركة BAIC.

 

اقرأ أيضًا >> حريق في مصنع تسلا البارحة في مخزن المواد الخطرة

 

تأسست شركة BJEV عام 2009 وهي واحدة من أكبر الشركات المصنعة للسيارات الكهربائية في البلاد، وفي العام الماضي، تصدرت مبيعات بطارياتها في قمة سيارات الركاب الصينية وبيع نحو 150 ألف وحدة.

 

تأتي هذه الحوادث في ظل التقدم السريع للسيارات الكهربائية في الصين، وانصب التركيز الأكبر على زيادة أداء البطارية، وتستخدم الحكومة بكثافة الطاقة في البطريات كعامل أساسي في تحديد الإمدادات المقدمة لشركات صناعة السيارات.

 

اقرأ أيضًا >> انفجار هاتف أيفون 6 في وجه مالكه بالصين

 

نظريًا، يُمكن لكثافة الطاقة العالية أن تدوم وتكون أرخص وأخف وزنًا كذلك، ولكن ذلك يفرض تحديات أكثر خطورة على سلامة البطارية لأن المعادن الغنية بالطاقة مثل الليثيوم تميل إلى أن تكون تفاعلية وهذا جزء من السبب وراء امتلاك الصين لشبكة مراقبة تعمل على مدار الساعة لمراقبة السيارات الكهربائية ومنع البطاريات من اشتعال النيران بها.

 

بسعر 15 ألف دولار تقريبًا يبلغ مدى ميني فان EV407 إلى 220 كيلو مترًا وقد صممت الشاحنة للاستخدام في الخدمات اللوجستية الحضرية، ومنذ وقوع الحادث توقفت ثلاث شركات من بينها شركة Lalamove عن استخدام هذا النموذج في خدماتها اللوجيستية.