ارتفاع أسعار طائرات DJI بدون طيار بعد إضافة رسوم ترامب الجديدة

قامت شركة  juggernaut DJI الصينية للطائرات بدون طيار بإجراء تعديلات جوهرية على الأسعار في مجموعة منتجاتها استجابة لزيادة التعريفات المفروضة على البضائع الصينية التي فرضتها إدارة ترامب، وأُبلغ عن ارتفاع الأسعار لأول مرة من قبل DroneDJ في وقت سابق اليوم.

 

ربما تكون هذه الحالة أولى الحالات التي يتم الغبلاغ عنها لشركة مصنعة للأدوات الصينية، أو علامة تجارية تصنع بشكل رئيسي في الصين، وتمرير هذه الرسوم على المستهلكين بدلًا من تكبد الشركة هذه الرسوم.

 

اقرأ أيضًا >> طائرات بدون طيار هجينة يُمكنها الطيران كطائرات عادية أو كهيلوكوبتر

 

إذا كنت تبحث عن بعض  طائرات DJI بدون طيار  عبر متجر الشركة بالولايات المتحدة، فستجد زيادة الأسعار عبر خط مافيك 2 بحوالي 13% وهو أقل قليلًا من الرقم الذي أعلن عنه الرئيس دونالد ترامب وهي نسبة 15% على تويتر أواخر الشهر الماضي، ولكنها أصبحت حيز التنفيذ.  فقد ارتفعت أسعار مافيك 2 برو الآن إلى 1729 دولارًا أمريكيًا من أصل 1499 دولارًا أمريكيًا، كما وصل سعر طائرة مافيك اير إلى تكلفة 919 دولارًا أمريكيًا بعدما كان سعره 799 دولارًا أمريكيًا فقط.

 

أشار المتحدث باسم الشركة أن الزيادات الأخيرة جاءت بعد زيادة التعريفات الجمركية المفروضة من حكومة ترامب، وهناك العديد من العوامل التي تؤخذ في الاعتبار عند التوصية بأسعار التجزئة في مختلف البلدان في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك طلبات التعريفة الجمركية ومعدلات الضرائب وتقلبات أسعار صرف العملات.

 

واستمر المتحدث الرسمي بتوضيح اتباعه للقوانين واللوائح المعمول بها في البلدان المختلفة حول العالم، وسيستمر في العمل على دعم العديد من العملاء الحاليين الذين يستخدمون تقنيات الشركة.

 

اقرأ أيضًا >>  طائرات بدون طيار تحمل القنابل في الجيش الروسي

 

عبّرت عدد من الشركات الكبرى في صناعة الإلكترونيات عن قلقها علنًا بشأن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وكيف يُمكن أن تؤثر سلبًا على الأعمال التجارية، فقد تعاونت الشركات سوني ومايكروسوفت ونيتيندو في وقت سابق من العام الجاري لإرسال خطاب تحذير لمكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة موضحة فيه أن التعريفات الجمركية ستتسبب في ارتفاع الأسعار للمستهلكين في الولايات المتحدة لتصل إلى 840 مليون دولار، بالإضافة إلى مخاطر التأثير على أكثر من 200 ألف وظيفة حالية.

 

قررت بعض الشركات المتأثرة بشكل بارز مثل أبل حتى الآن الاهتمام بتكلفة الرسوم الجمركية على منتجات مثل أجهزة شحن الحواسب المحمولة وكابلات أيفون، ورغم محاولات تيم كوك مع الرئيس ترامب، إلا أنه لم يتراجع عنها.