اختراق السفارة المكسيكية وتسريب أكثر من 4,000 وثيقة حساسة

تم تسريب آلاف الوثائق التي تحتوي على معلومات حساسة وتخص سفارة المكسيك في جواتيمالا، حيث استطاع أحد القراصنة اختراق السفارة المكسيكية وتسريب 4,800 وثيقة تخص نشاطات السفارة، ومن بينها بعض الوثائق التي تتعامل مع المستندات الشخصية للمواطنين المكسيكيين.

 

المُخترق الذي يتواجد على تويتر تحت المُعرّف @0x55Taylor قام بنشر المستندات الحساسة على الإنترنت بعدما وجد أن السفارة لا تتصل به للرد على طلباته المتكررة بالاتصال.

 

لكن في النهاية تم إخفاء المستندات من الإنترنت عبر خدمة التخزين السحابي التي كانت تستضيفها، لكن موقع تك كرانش استطاع التأكّد من موثوقية هذه المستندات.

 

اختراق السفارة المكسيكية

 

استطاع المُخترق الحصول على مجموعة المستندات الكبيرة هذه بعد اكتشافه أنّ الخادم الذي يستضيف هذه الملفات يعاني من ثغرة أمنية وتم اختراقه بالفعل. بعد تنزيله للملفات المذكورة، وجد عدداً من جوازات السفر، والتأشيرات، وشهادات الميلاد، وغيرها من المستندات الشخصية، بعضها يخص مواطنين مكسيكيين، والبعض الآخر يخص هيئات دبلوماسية.

 

 

كما شملت الملفات أيضاً بعض الخطابات التي تمنح حقوقاً، وامتيازات، وحصانات لموظفي السفارة، بالإضافة إلى وثائق توضح المصروفات الطبية للموظفين، ووقت الإجازة، وغيرها من المعلومات الإدارية الحساسة.

 

اقرأ أيضاً: اختراق 127 مليون سجل بيانات من ثماني مواقع كُبرى

 

من جانبه، حاول المُخترق التواصل مع المسؤولين المكسيكيين حول هذا الاختراق ولكن تم تجاهله تماماً، وعلى الرغم من أنّ تسريب هذه الوثائق على الإنترنت جذب انتباه المسؤولين سريعاً، إلّا أنّها طريقة تُعرّض ضحايا التسريب للخطر بسبب الكشف عن معلوماتهم الحساسة.

 

هذا وحصل موقع تك كرانش على صور لجوازات سفر ما يبدو أنّهم مواطنين مكسيكيين، كما يذكر الموقع أنّ العديد من هذه الملفات تم تمييزها بعبارة “سري”.