احذر مشاركة رسائل استنساخ حسابات فيسبوك فليس لها أهمية!

16

انتشرت رسالة غير مرغوب بها على صفحات شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك والتي يدور محتواها حول الاستنساخ. تحدث عملية استنساخ حسابات فيسبوك عندما يقوم مستخدم ما باستنساخ معلومات حساب آخر كاستخدام صورته الشخصية والتفاصيل الشخصية الأخرى مثل العنوان والدراسة وغيرها من المعلومات كي يُنشئ حسابًا جديدًا هدفه الاحتيال.

 

هذه الحسابات المستنسخة ضد قواعد وسياسات موقع فيسبوك، وقد انتشرت رسائل كثيرة في الأسابيع الأخيرة التي تؤكد وجود حسابات زائفة بحجم كبير وبدأت عمليات التحذير منها كذلك.

 

إذا كنت قد رأيت رسالة استنساخ من قبل فلا تنشرها فالواقع الفعلي للاستنساخ قليل جدًا وما هذه الرسالة إلا إرهابًا وزيادة لقلق المستخدمين.

 

تقوم رسائل مكافحة استنساخ حسابات فيسبوك المتداولة بالتأكيد على عدم قبول الصداقات من حسابات أخرى، فهم لا يحتاجون إلى كلمات مرور منك ولكنهم ينشؤون حسابات جديدة ويستخدمون صورتك الشخصية ومعلوماتك وعنوانك لإنشاء حساب مطابق لحسابك ويرسلون طلبات صداقة إلى أصدقائك.

 

لا تفزع من ذلك، فالأمر ضئيل الحدوث جدًا وذلك لوجود فلاتر الأمان والبريد المزعج في فيسبوك للحسابات الجديدة، وإذا كنت قلقًا من عملية استنساخ الحسابات الخاصة بك أو بعائلتك فقم بالبحث باسمك أو باسم الشخص الذي تريده وإذا وجدت حسابًا آخرًا غير حسابك ويحمل نفس معلوماتك قم بالتبليغ عنه وسيتم حذفه بعد المراجعة.

 

يعد انتحال الهوية الشخصية افتراضيًا على فيسبوك انتهاكًا لمعايير المنتدى وتمتلك الشركة فريقًا متخصصًا للمساعدة في الكشف عن هذه العمليات من خلال تقنيات التعرف على الصور والأتمتة، ولم يلاحظ فيسبوك أي زيادة أخيرة في انتحال الهوية على الشبكات الاجتماعية، أي نشر هذه المشاركات مجرد إهدار لوقتك ويتم فلترتها من آن لآخر.