ابل ستغلق جميع مكاتبها ومتاجرها في الصين بسبب فيروس كورونا

حسب آخر التقارير بخصوص ردود الأفعال حول فيروس كورونا، تنوي ابل إغلاق جميع مكاتبها ومتاجرها في الصين بعدما بدأت بإغلاق متجر واحد فقط سابقًا، حيث قررت الشركة إغلاق جميع المكاتب والمتاجر ومراكز الاتصال التابعة لها حتى التاسع من فبراير القادم.

 

يأتي هذا بعدما أدّى تفشّي فيروس كورونا إلى مقتل أكثر من 200 شخص في الصين، وإصابة ما يقرب من 10,000 شخص في جميع أنحاء العالم، وإعلان حالة الطوارئ العالمية للصحة العامة، وإطلاق أول حجر صحي إلزامي في الولايات المتحدة منذ خمسين عامًا، وفرض حظر على المواطنين الأجانب العائدين من الصين، وقيام بعض شركات الطيران بتعليق رحلاتها إلى الصين.

 

ابل ستغلق جميع مكاتبها في الصين

 

لا نعلم بعد ما إذا كانت مصانع ابل الصينية التي تديرها فوكسكون ستغلق أبوابها هي الأخرى، أو سيتم منح إجازات للعمال، وحسب تصريح رسمي من فوكسكون فإنّها سوف تستمر في العمل وفقًا لجدولها ولا تتوقع أي تأثير على الإنتاج.

 

في نفس الإطار، قالت نينتندو – التي تعمل في الصين – إن فيروس كورونا يؤثر بالفعل على إنتاج وحدة ألعاب نينتندو سويتش، حسب كيوتو شيمبون. بينما قالت ابل إن متجرها على الإنترنت سيظل مفتوحًا.

 

بذلك تتبع ابل كلًا من فيسبوك وجوجل في الإجراءات الصارمة تجاه العمل في الصين، حيث قامت الشبكة الاجتماعية العملاقة في وقت سابق بتقييد سفر موظفيها إلى الصين، ونصحت الموظفين العائدين من الصين بالبقاء في المنزل لفترة أسبوعين على الأقل قبل العودة مُجددًا إلى مكاتبهم.

 

أمّا جوجل، فقد أعلنت في آخر يناير إغلاق مكاتبها في الصين بشكل مؤقت بعد الانتشار الكبير للمرض، وشمل الإغلاق جميع مكاتب الشركة العاملة في الصين والتي تقوم بالإشراف على عمليات تصنيع الأجهزة، مثل هواتف جوجل بكسل، ومكبرات الصوت الذكية جوجل هوم.

 

جدير بالذكر إنّ فيروس كورونا – الذي بدأ من مدينة ووهان الصينية – انتشر بشكل كبير للغاية، حتى أنّ معدلات انتشاره تجاوزت التوقعات السابقة للسلطات الصحية الصينية، وسط مخاوف عالمية من تفشّي المرض للمزيد من الدول حول العالم.

 

نتمنى السلامة لكل المسافرين في كل مكان، وننصح بتجنب السفر إلى الصين في الوقت الحالي، على الأقل حتى نتأكد من السيطرة على فيروس كورونا.