إيلون ماسك يعلن عن إمكانية وضع رقاقات في أدمغة البشر

 

بدأت شركة إيلون ماسك السرية، نيورالينك في التشغيل السري لتقنية الخلايا العصبونية في أول إعلان عام لها، حيث كشفت الشركة عن خيوط مرنة مصممة لربط الدماغ البشري مباشرة بجهاز الحاسوب.

 

تهدف هذه التقنية إلى مساعدة المصابين بالشلل النصفي على التحكم في أجهزة الحاسب من خلال رقاقات قابلة للزرع في الدماغ ويمكنها أن تحسن يومًا ما طريقة تفكير البشر وتواصلهم.

 

مُتحدثًا في حدث بسان فرانسيسكو، أكد إيلون ماسك أن الشريحة ستحافظ على عقلك وستعزز من طريقة عمله . . . وفي النهاية يعد هذا نوعًا من التعايش مع الذكاء الاصطناعي.

 

اقرأ أيضًا >> فيفو تقدم تقنية استشعار بقوة 10 أضعاف الموجودة في هواتف أيفون اكس

 

المشاريع السابقة لرجل الأعمال الشهير أحدثت ثورة في عالم المدفوعات عبر الإنترنت من خلال باي بال، وثورة في عالم السيارات الكهربائية من خلال شركة تسلا وكذلك السفر عبر الفضاء من خلال شركة سبيس إكس، ويبدو أن نيورالينك الغامضة ستُحدث ثورة في عالم جديد.

 

اكتشف إيلون ماسك في عرضه التقديمي أن النظام قد تم اختباره بالفعل على قرد، والذي كان يتحكم في حاسوب باستخدام دماغه، وقد أعلنت تفاصيل قليلة جدًا عن المشروع، على الرغم من تأسيسه في عام 2016 من قبل إيلون ماسك، وقد أشار في مرات سابقة إلى هدفه المتمثل في بناء نطاق ترددي عالٍ لربط الدماغ البشري بجهاز حاسوب.

 

اقرأ أيضًا >> محثات استشعار على شكل ورقة لاكتشاف أعراض فيروس زيكا

 

هذه التقنية قد تكون ضرورية للبشر في مواكبة التقدم السريع في الذكاء الاصطناعي، فقد أشار إيلون ماسك في إحدى مؤتمراته التقنية عام 2016 أنه لا يحب ان يكون قطة منزلية، والحلول أمامه هو الوصول إلى تطبيق جيد للذكاء الاصطناعي.

 

القكرة أن زيادة القدرات البشرية من خلال التكنولوجيا –التي يشار إليها باللا إنسانية-  مقيدة ببعض الخيال العلمي، لكن نيورالينك تؤكد على أناه ستخطط لبدء تجارب فعلية للتقنية في العام المقبل.

 

طوّرت نيورالينك نظامًا آليًا لزرع رقاقات في المخ ويأمل أن تكون العملية ذات يوم فعالة مثل جراحة العيون بالليزر، وتتصل شريحة صغيرة بالدماغ من خلال خيوط والتي هري أرق م نشعر الإنسان والتي قد لا ترى جيدًا بالعين المجردة.

 

حجم نظام نيورالينك الجديد يحعله أصغر بكثير للتوغل في الدماغ، وسيتم تطبيق أولى النماذج للأشخاص المصابين بشلل نصفي وذلك لاستخدام الحواسب والهواتف الذكية على الرغم من أنه يمكن استخدامه لعلاج الصرع ومرش الشلل الرعاش.