إيلون ماسك يرقص في افتتاح مصنع تسلا في الصين

حقيقة، لدى إيلون ماسك العديد من الأسباب للرقص، فقد كانت أسهم شركة تسلا في حالة من التمزق منذ أكتوبر الماضي، لكنها استطاعت تحقيق أرباح مفاجئة في الربع الثالث من العام الماضي، ومع نهاية الأسبوع الماضي، ارتفعت قيمة الأسهم بنسبة 4.2% مما رفع قيمة الشركة السوقية إلى أكثر من 88 مليار دولار أمريكي وهو مبلغ أكثر من قيمتي شركة فورد وجنرال موتورز مجتمعة.

 

هناك أخبار سارة قد تصل بها إلى قيمة 100 مليار دولار، فإيلون ماسك الذي بلغت ثروته 29.3 مليار دولار من أسهم شركته، حقق شوطًا كبيرًا في خطواته الأخيرة، فقد رقص على خشبة مسرح يوم الثلاثاء الماضي في مصنع تسلا خارج شنغهاي أثناء فعاليات الاحتفال بتسليم أول سيارات تسلا 3 النموذجية للعملاء في الصين، وأمضى ليلة رأس السنة في مصنع تجميع سيارات تسلا في كاليفورنيا ليغلق الربع بتسليم 112 ألف سيارة من تسلا.

 

اقرأ أيضًا >> إيلون ماسك: مركبة فضاء سبيس إكس يكلف بناؤها 2 مليون دولار لكل رحلة

 

كان ذلك انعكاسًا حادًا منذ منتصف عام 2019، عندما تراجعت أسهم الشركة مع تزايد طلب المستهلكين، ودعا ماسك حينها إلى مراجعة شديدة للنفقات بعد تقليص آلاف الوظائف.

 

يعتقد أن أجر إيلون ماسك من أكبر صفقات التعويضات التنفيذية في التاريخ، فهي منظمة بنفس طريقة تنظيم الخطتين الماضيتين في الدفع، والتي تتكون من مجموعة من خيارات الأسهم التي تستفيد بزيادات في حالة تحقيق أهداف طموحة.

 

اقرأ أيضًا >> إيلون ماسك: شركة بورنج تبدأ حفر أنفاقها في الصين الشهر الجاري

 

لكن حجم ونطاق الجائزة الأحدث لم يسبق لهما مثيل، فهي تحدد الخطوط العريضة لخطط الشركة كي تزيد القيمة السوقية إلى 650 مليار دولار أمريكي، وزيادة العائدات والأرباح المعدلة بالأضعاف، فمثلًا أمام إيلون ماسك خيار يسمح له بالحصول على 50 مليار دولار أمريكي إذا تم تحقيق جميع الأهداف، فوفقًا لتقديرات تسلا فهو لا يتقاضى راتبًا أو مكافآت.

 

أثارت خطة الأجور انتقادات حادة من الشركات الاستشارية للمساهمين، لكن تم الموافقة عليها من قبل الأغلبية الساحقة من مستثمري تسلا في مارس 2018.

 

يعتمد إيلون ماسك فيما يجنيه من تسلا على احتساب غير متوقع لسعر الساعة، فيؤخذ بالاعتبار العائد المتوقع لما يقدمه الرئيس التنفيذي للشركة من وقت، فقد يعمل لأيام متتالية دون الذهاب إلى بيته، والتي قد تصل في بعض الأشهر إلى 120 ساعة في الأسبوع.

 

لذا فالتعويضات التي يحصل عليها أمرًا معقدًا تعتمد على أدائه بشخصه في العمل، ولن يتم تعويضه بها إلا في حالة إتمام مهام وأهداف معينة للشركة وهو أمر يعتمد على نجاح كل موظف في الشركة وليس عمله فقط.