إيلون ماسك يرسل أول تغريدة باستخدام ستارلينك

في الثامنة وثلاث دقائق من صباح اليوم، فاجأنا رائد الأعمال المثير للجدل “إيلون ماسك” عبر إرسال أول تغريدة باستخدام ستارلينك باستخدام حسابه الرسمي على تويتر، ليفتح الباب أمام عصر جديد من اتصال الإنترنت الفضائي.

 

https://twitter.com/elonmusk/status/1186523464712146944

 

ستارلينك هي شبكة أقمار صناعية بدأت شركة سبيس اكس في تشييدها بالفعل في مدار منخفض حول الكرة الأرضية، الهدف منها هو إيصال الإنترنت إلى المناطق النائية حول العالم بأسعار في متناول الشخص العادي. وبدأت سبيس اكس في بناء الشبكة عبر إطلاق أول دفعة من الأقمار الصناعية الخاصة بالشبكة (60 قمر صناعي ضمن كوكبة يمكن أن تصل إلى 12,000 قمر صناعي مع انتهاء المشروع) في مايو الماضي.

 

أول تغريدة باستخدام ستارلينك

 

تغريدة إيلون ماسك كان بسيطة وواضحة، حيث قال فيها “أُرسل هذه التغريدة من خلال الفضاء باستخدام قمر صناعي ستارلينك”.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ ستارلينك هو مشروع سبيس اكس الطموح لإطلاق وتشغيل شبكتها الخاصة من الأقمار الصناعية عريضة النطاق، والتي ستوفر لاحقًا اتصال واسع النطاق على المستوى العالمي، بما في ذلك المناطق التي لم يكن لديها وصول يمكن الاعتماد عليه إلى إنترنت عالي السرعة.

 

وأشارت سبيس اكس هذا الشهر إلى نيتها إطلاق ما يصل إلى 30,000 من أقمار ستارلينك الصناعية الإضافية إلى المدار، إلى جانب 12,000 من الأقمار الصناعية المُخطط لها مُسبقًا. وتُجري الشركة حاليًا التجهيزات اللازمة لتلبية الطلب القوي للغاية، حسبما صرّحت، وتنظر في مدى ضخامة كوكبة الأقمار الصناعية الصغيرة التي من المحتمل أن تنمو من أجل خدمة جميع العملاء المحتملين بأعلى جودة ممكنة.

 

وستعمل الأقمار الصناعية التي تُطلقها سبيس اكس إلى الفضاء جنبًا إلى جنب مع المحطات الأرضية التي تستقبل وتحوّل الإشارة، ويبلغ حجم هذه المحطات نفس حجم صندوق البيتزا تقريبًا، وفق التصريحات السابقة التي أطلقها رئيس الشركة “إيلون ماسك”.

 

رأينا

 

أعتقد أن كوكبة ستارلينك من أكثر المشروعات الطموحة التي يجب على البشر انتظارها في السنوات القليلة القادمة، فإلى جانب توفيرها اتصال إنترنت سريع في المناطق النائية حول العالم، سوف تساعد المستخدمين في دول العالم الثالث أيضًا على التخلّص من السرعات البطيئة التي توفرها شركات الاتصالات بأسعار باهظة، خاصةً وأن تكلفة الخدمة لن تكون مرتفعة وفقًا لعدد من التقارير السابقة.