إيلون ماسك: احذف فيسبوك، فهو “تافه”

على الرغم من نشاط إيلون ماسك الكبير على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر، إلا أنه في المقابل ليس من المعجبين بمنصة فيسبوك على الإطلاق.

 

فقد وصف الرئيس التنفيذي لشركتي “تسلا” و “سبيس اكس” عملاق التواصل الاجتماعي فيسبوك بأنه “تافه”، و ذلك من خلال تغريدة له على تويتر، و أضاف هاشتاغ “احذف فيسبوك” #DeleteFacebook

 

 

 

جاء تعليق “إيلون ماسك” كرد على تغريدة للممثل و المخرج و الكاتب “ساشا بارون كوهين” و التي انتقد فيها منصة فيسبوك. حيث قال في تغريدته:

 

“لا نسمح لشخص واحد بالتحكم بالماء لـ 2.5 مليار شخص”

“لا نسمح لشخص واحد بالتحكم بالكهرباء لـ 2.5 مليار شخص”

 

و اعترض الممثل “ساشا” على الطريقة التي تسيطر فيها فيسبوك و رئيسها التنفيذي “مارك زوكربيرغ” على معلومات 2.5 مليار مستخدم حول العالم و طالب بفرض قوانين تنظم ذلك.

 

يشار إلى أن “ماسك” قام بحذف صفحتي “تسلا” و “سبيس اكس” على فيسبوك في مارس/آذار من عام 2018؛ و ذلك بعد فضيحة “كامبريدج اناليتيكا” الشهيرة و التي تم فيها تسريب بيانات أكثر من 80 مليون مستخدم على فيسبوك، و استخدامها في حملات ترويجية خلال انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

 

 

لكن حسابات شركتي “تسلا” و “سبيس اكس” ما زالت موجودة على منصة إنستجرام المملوكة من قبل فيسبوك أيضاً، إلا أن “إيلون ماسك” يعتقد أنها تختلف قليلاً عن فيسبوك و تتمتع ببعض الاستقلالية.

 

هذه ليست المرة الأولى التي يختلف فيها “إيلون ماسك” مع “مارك زوكربيرغ”، حيث انتقد الأول الطريقة التي يتعامل فيها مؤسس فيسبوك مع الذكاء الاصطناعي و صرّح في أحد تغريداته بأن فهم “زوكربيرغ” للموضوع محدود، و أن الذكاء الاصطناعي هو الخطر الأكبر على البشرية.

 

 

لكن زوكربيرغ متفائل بالذكاء الاصطناعي و يعتقد أنه سيجعل السيارات أكثر أماناً و سيساهم في إيجاد علاج لأمراض مستعصية، و كان قد علق على السلبية التي ينظر فيها البعض للذكاء الاصطناعي، مشيراً إلى إيلون ماسك.

 

يُذكر أن الشريك المؤسس لشركة ابل “ستيف ووزنياك” كان قد حثّ على التوقف عن استخدام فيسبوك أيضاً و ذلك خلال لقاء معه على TMZ.  و كان “ووزنياك” قد حذف حسابه على فيسبوك في شهر نيسان/ابريل من عام 2018.

 

ستيف ووزنياك
ستيف ووزنياك
قد يعجبك ايضا