إيقاف سائق في شركة أوبر لبثه مقاطع فيديو مباشرة عن الركاب

تم إيقاف أحد سائقي سيارات الأجرة الذين يعملون لدى شركة أوبر وشركة ليفت معًا وذلك بعد تسجيله سرًا لبث مباشر للركاب عبر منصة تويتش. بدأ جيسون غارغاك بمنطقة ميزوري قيادة سيارته في أوبر وليفت في مارس الماضي وكانت الرحلات تتدفق عليه والتي تجاوزت 700 رحلة من أوبر وحدها وكان السائق يبث بثًا مباشرًا لجميع من يركب سيارته عن طريق كاميرا في الزجاج الأمامي.

 

توثيق حياة أي شخص ليس بالظاهرة الجديدة، فالكثير يوثق حياته عن طريق التدوين المرئي في عمله أو مهاراته أو هواياته لكن الاختلاف هذه المرة كان بسبب تصويره لأشخاص لم يأخذ تصريح مباشر منهم وبالتالي فهي تجربة مزيفة.

 

حسب الإجراءات القانونية في منطقة ميسوري فإن أعمال السائق تكون قانونية إذا تمت التسجيلات وكان السائق طرفا بها أما إذا كانت تصويرًا له وفقط فلا يسمح له قانونيًا بالتسجيل.

 

في أول الأسبوع الجاري بدأ غارغاك بحذف جميع مقاطع الفيديو الخاصة بالركاب على منصة تويتش وكانت الخطوة الأولى لتهدئة الجميع. وبعدها تم وقف نشاط القناة معللين بأنها انتهكت بنود الخدمة فيما يتعلق بأفراد محددين وهذا يعتبر غزوًا لخصوصية الآخرين.

 

على الفور، بدأت شركتي أوبر وليفت تعليق السائق عن العمل بالمنصة وفي حديث المتحدثة بإسم شركة أوبر اكدت على أن هذا السلوك المزعج للركاب لا يتماشى مع إرشادات المجتمع ولهذا أنهينا التعاقد مع السائق.

 

إذا أردت الوصول إلى ما تريد دون أي مشاكل ابتعد عن أي خصوصية للآخرين ولتكن لديك مبادىء في نشر ما تريده لكن باتباع القوانين والقيم والأخلاق، كما ننصحك بالتحقق التام المرة القادمة إذا أردت ركوب سيارات أوبر أو غيرها فقد يسجل لك سائق السيارة.