إنستغرام يبدأ في إخفاء الإعجابات في المزيد من الدول

بدأ تطبيق إنستغرام قبل فترة في تجربة إخفاء عدد الإعجابات على منشورات المستخدمين في كندا، على أن تظهر لصاحب المنشور فقط، والآن يبدو أنّ إنستغرام يبدأ في إخفاء الإعجابات في المزيد من المناطق حول العالم تمهيدًا لطرح الميزة لعموم المستخدمين.

 

وفقًا للتقارير، لاحظ المستخدمون في بلاد مثل آيرلندا، وإيطاليا، واليابان، والبرازيل، وأستراليا، ونيوزيلندا، بأنّ عدد الإعجابات لم يعد يظهر على المنشورات.

 

إنستغرام يبدأ في إخفاء الإعجابات

 

تُستخدم عدد الإعجابات على كل منشور في التعبير عن قوة وشهرة الحساب على إنستغرام، وعادةً ما تُستخدم عدد الإعجابات كأداة لحساب التفاعل على صفحة المستخدم، سواء للمقارنة بين المستخدمين وبعضهم البعض، أو عندما ترغب إحدى العلامات التجارية في الإعلان مع المستخدم.

 

“نحن نختبر هذه الميزة لأننا نرغب من متابعيكم التركيز على الصور ومقاطع الفيديو التي تشاركها، وليس عدد الإعجابات التي حصلت عليها”.

 

ويبدو أنّ تطبيق إنستغرام انتبه أخيرًا إلى أنّ العديد من المستخدمين أصبحت ثقافتهم هي متابعة من هو مشهور بالفعل ولديه عدد كبير من الإعجابات، لدرجة أنّ صورة بيضة استطاعت جمع أكبر عدد ممكن من الإعجابات في تاريخ التطبيق.

 

اقرأ أيضًا: إنستغرام يبدأ في تقليل وصول المحتوى غير المناسب على التطبيق

 

تجدر الإشارة إلى أنّ فيسبوك – المالكة لتطبيق إنستغرام – تحاول في الفترة الأخيرة تحسين مختلف خدماتها ورفع مستوى جودة المحتوى عليها، كما بدأت في تطبيق بعض المعايير الجديدة لمقاومة التنمّر على إنستغرام بحيث تظهر رسالة تحذيرية للمستخدم إذا كان على وشك إرسال تعليق مسيء.

 

كما أعلن التطبيق أيضًا في شهر أبريل عن تقليل الوصول إلى المحتوى الغير مناسب والذي لا يتعارض مع إرشادات مجتمع إنستغرام في الوقت نفسه. ويعني هذا المنشورات التي تحتوي على إيحاءات جنسية دون أن يكون بها عُريّ حقيقي أو فعل جنسي، وبالتالي فإنّ أصحاب الحسابات الذين يعتمدون على هذا النوع من المحتوى الهابط سوف يخسرون الكثير من التفاعل.

 

في النهاية تحاول شركة فيسبوك المالكة لتطبيق إنستغرام التحسين من مستوى المحتوى الموجود على التطبيق، خصوصًا بعد الكثير من الانتقادات التي واجهتها الشركة في الماضي حول جودة المحتوى الذي تقدمّه شبكاتها حتى وصلت إلى مطالبات بتفكيك الشركة.