إلون ماسك يُعلن تقشف تسلا لتجنب الخسائر المتوقعة

حسب تقرير جديد من بلومبيرغ، فإن تسلا لن تعلن عن أرباح في الربع الأول من العام المالي على عكس التوقعات السابقة للرئيس التنفيذي للشركة “إلون ماسك” بأن زمن الخسائر في الشركة قد ولّى، ولهذا السبب أعلن ماسك عن خطة تقشف تسلا لخفض التكاليف عن طريق إغلاق بعض المتاجر وتسريح المزيد من الموظفين.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ إلون موسك كان قد أعلن في وقت سابق عن تقديم سيارة Model 3 بسعر يبدأ من 35,000 دولار أمريكي، واستطاع الوفاء بهذا الوعد بالفعل مؤخراً ، لكن وعده بخصوص نهاية خسائر تسلا لم يتحقق بعد.

 

تقشف تسلا

 

قال إلون ماسك في حديث مع الصحافة “بالنظر إلى حدوث الكثير من الأشياء في الربع الأول من جهة، وهناك الكثير من التحديات التي تواجه شحن السيارات إلى الصين وأوروبا من جهة أخرى، نحن لا نتوقع أرباح في الربع الأول” وأضاف “لكننا نعتقد بإمكانية تحقيق أرباح في الربع الثاني”.

 

وانخفضت أسهم تسلا بنسبة 4.9 في المائة نزولاً إلى 304.07 دولار أمريكي في التداول أمس الجمعة، لكن بالرغم من هذا الانخفاض لا يزال السهم مرتفعاً عن المستوى الذي كان عليه يوم الثلاثاء.

 

ويمكن أن يؤدي إغلاق المتاجر والتحوّل إلى الطلب عبر الإنترنت فقط إلى تمكين تسلا من تخفيض أسعار جميع سياراتها بمعدل 6 في المائة تقريباً، وفقاً لتدوينة رسمية من الشركة.

 

ويساعد هذا في تمكين تسلا – وعلى رأسها إلون ماسك – من تسليم Model 3 بسعر 35,000 دولار أمريكي كما وعد سابقاً، لتكون المرة الأولى بعد ثلاث سنوات من بدء الشركة في تلقي طلبات الشراء.

 

كما كشفت تسلا أيضاً عن خفض الإنفاق على المبيعات والتسويق، مما سيساعد أيضاً في الوصول لهذا السعر، بالإضافة إلى خفض بعض الوظائف ونقل بعض الموظفين بين الأقسام المختلفة داخل الشركة.

 

جدير بالذكر أنّ تسلا هي شركة صناعة سيارات نجحت في تطوير سيارات تعمل بالكهرباء مع أحدث التقنيات الممكنة، وتمتلك عدّة طرازات ضمن أسطولها المتنوع، ما بين تسلا رودستر، وتسلا موديل اس، وموديل اكس، ومؤخراً موديل 3، وتنوي الشركة إطلاق رودستر الجديدة في وقت ما مستقبلاً.