إطلاق بورش تايكان: الوحش الجديد المنضم إلى عائلة السيارات الكهربائية

 

كشفت بورش أخيرًا عن نموذج بورش تايكان أول سيارة لها تعمل بالكهرباء، بعد أربع سنوات من تقديم المفاهيم وتغيير في الإسم واللقطات التجسسية وبعض المعلومات حول السيارات ذات الأربع أبواب. كشفت الشركة عن نسخة تايكان الكهربائية الرياضية اليوم خلال حدث كبير.

 

 

في البداية، أطق على السيارة اسم “المهمة E” عندما تم الإعلان عنها كمفهوم جديد للسيارات في عام 2015، وستبدأ سيارة تايكان في إنتاج نسختين مختلفتين تايكان تربو وتايكان تربو اس اللذان يعرضان بسعر 150900 دولار و185000 دولار على التوالي.

 

 

ياتي كلاهما بمحركات دفع رباعي، ويستطيعان قطع مسافة 60 ميلًا من الصفر في ثلاث ثوان فقط أو أقل، لم تنشر شركة بورش النطاق المحدد لها بالضبط والمقدر من وكالة حماية البيئة في أول نسخة كهربائية لها، لكن الإصدارات الراقية تستطيع قطع مسافة 280 ميلًا (450 كيلو مترًا) بشحنة كاملة.

 

اقرأ أيضًا >> بورش تايكان تسجل رقمًا قياسيًا في عالم السيارات الكهربائية

 

سيستخدم كلا الإصدارين الأولين من محرك تايكان إعدادًا مزدوج للمحرك الكهربائي الذي يعادل قوته 616 حصانًا، وقد تستطيع سيارة تايكان تربو الوصول إلى قوة 670 حصانًا في وضع “التحكم في الإطلاق” الخاص بالوصول السريع، بينما يُمكن لسيارة تايكان تربو اس الوصول إلى 750 حصانًا في هذا الوضع، وهذا يُترجم إمكانية وصول سيارة تايكان تربو إلى سرعة 60 ميلًا في الساعة من الصفر في ثلاث ثوان أما نسخة تربو اس فيمكنها قطع نفس المسافة في 2.6 ثانية.

 

 

تستمد السيارتان تايكان طاقتهمها من حزمة بطاريات 93 كيلو وات وتزن حوالي 1389 باوند (630 كيلو جرامًا)، وتزن السيارتان حوالي 2313 كيلو جرامًا، أي أقل وزنًا من الإصدار الحالي لسيارة تسلا موديل اكس SUV واثقل قليلًا من سيارة تسلا موديل اس سيدان.

 

هذا يعني أن تكلفة سيارات بورش تايكان الجديدة ستكلف أكثر من سيارات تسلا، فسيارة تايكان تبلغ سرعتها القصوى 259 كيلو مترًا في الساعة، في حين أن سرعة سيارتي تسلا موديل اس واكس تصل إلى 262 كيلو مترًا في الساعة، وسيارات تايكان لديها الميزة الإطلاق مرارًا وتكرارًا دون الحاجة إلى ارتفاع درجات الحرارة في البطارية، وهو أمر لم يتم تصميمه بالفعل في السيارات الكهربائية الحديثة.

 

 

أحد الأشياء التي تعتمد عليها بورش لترويج سيارات تايكان هو الشيء الذي روجت له الشركة خلال السنوات الأربع الماضية، والتي تدور حول حزمة بطاريات السيارات الضخمة التي يُمكنها أن تشحن بسرعة، بفضل تقنية 800 فولت التي تستخدمها السيارات والتي تستطيع وصول شحنتها من 5 إلى 80% فقط في أقل من 23 دقيقة، وذلك عند وصلها بشواحن بقدرة 270 كيلو وات.

 

في الشهر الماضي، عرضت شركة بورش صورًا لتصميم السيارة من الداخل، بحيث تحتوي على شاشات أكثر وألواح حساسة للمس أكثر من المعتاد وستكون أول سيارة مزودة بتطبيق موسيقى أبل.