أوبر تتنازل عن أنشطتها في جنوب شرق آسيا لأقرب منافسيها

قررت شركة أوبر، الشهيرة بحجز سيارات الأجرة، والمنتشرة عالميًا، بيع أنشطتها بجنوب شرق آسيا، الي منافستها من الدرجة الأولي، جراب، لتنشأ بينهما شراكة تمتلك فيها أوبر حصة تتراوح نسبتها بين 25-30%.

 

وأفادت تقارير، أن الصفقة لا تزال في نطاق النقاش، ولم تعلن أيًا من الشركتين حتى الآن، عن حسم الأمور، ولكن في حال إتمام الأمر، سيكون جميع عمليات وأعمال شركة أوبر بجنوب شرق آسيا، بما فيهم خدمتها الخاصة بتوصيل الطعام للمنازل، مشتركة بين الطرفين، وان حصتها من الكيان الجديد، ما بين 25-30 %، وسيمثل ذلك الانسحاب الثاني لأوبر من آسيا.

 

وكان الانسحاب الأول للشركة الأمريكية، عام 2016، عندما باعت أنشتطها بالصين لشركة، ديدي تشوكينج، للنقل التشاركي مقابل حصة نسبتها 17.5% من الشركة الصينية، ونشاطها في روسيا لشركة ياندكس.

 

وتولي الرئيس التنفيذي لشركة أوبر ، خسروشاهي، منصبه بشهر أغسطس من العام الماضي 2017، ومنذ توليه المهمة، سعي للإصلاح من نشاط وعمليات الشركة، التي واجهت مزيد من الصعوبات داخل بعض الدول، وكانت آخر المحاولات، لانتشال الشركة من الخسائر، محاولته لطرح أسهمها بالبورصة للعام المقبل.

 

ويري كثير من المحللون ان بيع نشاط الشركة في بعض الدول بجنوب شرق آسيا، مثل الصين وسنغافورة، سيكون بمثابة نجاح كبير للشركة وتحقيق لأرباح كثيرة، بعد ان عانت من عدة خسائر متتالية.

 

ويعد أكبر استثمار بمليارات الدولارات بشركة أوبر ، قامت به سوفت بنك اليابانية، التي تعتبر أحد وأهم المستثمرين الرئيسين بشركة جراب في نفس الوقت، مما يزيد من توقعات دمج أوبر لأنشطتها مع جراب.

 

والجدير بالذكر هذا الاتفاق سيكون أيضًا في صالح شركة جراب التي تخدم حوالي 86 مليون عميل، وتقدم خدماتها في 190 مدينة، فالاندماج وضم عملات أوبر سيزيد وينمي قوتها للوقوف أماما منافستها شركة جو جيك.

قد يعجبك ايضا