أمازون تعترف بحرائق سابقة لمخازنها بسبب ألواح تسلا الشمسية

رفعت شركة وولمارت مؤخرًا دعوى قضائية ضد شركة تسلا وذلك بعد أن اشتعلت النار في منشآت الألواح الشمسية في سبعة متاجر لعملاق التجزئة، وعلى إثر ذلك قررت عدم استخدام ألواح تسلا الشمسية بعد الآن، لكن لم تكن وولمارت وحدها من تضرر.

 

سارعت شركة أمازون بالاعتراف عن حريق قديم لها بسبب ألواح تسلا الشمسية، وأكدت أنها تضررت إثر حريق في شهر يونيو عام 2018 على أسطح أحد مستودعاتها في ريدلاندز بولاية كاليفورنيا، ويتضمن نظامًا للوحات الشمسية قام بتركيبها قسم الطاقة الشمسية في تسلا.

 

اقرأ أيضًا >> وولمارت تقاضي تسلا بسبب حرائق ألواح تسلا الشمسية المتكررة

 

أكدت أمازون من خلال البريد الإلكتروني أنها اتخذت خطوات لحماية منشآتها، ولن تستخدم الألواح الشمسية من تسلا بعد هذه الواقعة، وقد عملت تسلا مع أمازون لتوضيح أسباب هذه الحرائق وأجريت بعض عمليات التفتيش بمواقع أخرى للتأكد من سلامة أنظمتها وعملها بشكل جيد.

 

تأتي أخبار الحرائق الخاصة بأمازون، بعد أيام فقط من دعوى وولمارت ضد تسلا، متهمة إياها بمنشآت ألواح رديئة أدت إلى حرائق في أكثر من نصف دزينة من المتاجر، وقد يهدد ذلك أعمال تسلا الخاصة بالطاقة الشمسية في وقت تحاول فيه الشركة استعادة حصتها في الأسواق.

 

اقرأ أيضًا >> أمازون تحتفظ بنُسخ من سجلات أليكسا الصوتية إلى الأبد، فكيف نحذفها؟

 

أصدرت شركتا وولمارت وتسلا بيانًا مشتركًا أواخر الأسبوع الماضي مبينين فيه أنهما يناقشان الحلول المرضية لهذه المشكلة، ويريدان أن يعملا بشكل موثوق وفعال وآمن، وقد هبطت أسهم تسلا بنسبة 0.8% في تعاملات الجمعة.

 

استحوذت شركة تسلا –المشهورة حاليًأ بقطاع سياراتها الكهربائية- على شركة تركيب الألواح الشمسية سولار سيتي قبل ثلاث سنوات بقيمة 2 مليار دولار في صفقة مثيرة للجدل، وكان الرئيس التنفيذي لشركة سولار سيتي ابن عم الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، وكان إيلون ماسك رئيس مجلس الإدارة.