أمازون تطلق خدمة Braket لتسهيل بناء واختبار خوارزميات الحوسبة الكمومية

في حين أن جوجل ومايكروسوفت وآي بي إم وآخرين قد أحدثوا الكثير من الضجيج حول جهودهم في مجال الحوسبة الكمومية في الآونة الأخيرة، ظلت شركة أمازون هادئة، لكنها أطلقت بعد صمتها خدمة الحوسبة الكمومية الخاصة بها Braket.

 

تتعاون كل من D-Wave و IonQ  و Rigetti لتوفير أنظمتها متاحة من خلال خدمة سحابية، بالإضافة إلى ذلك، أطلقت أيضًا مركز الحوسبة السحابية ومعمل لحلول أمازون الكمومية.

 

اقرأ أيضًا >>  كيف ستساعد الحواسيب الكمومية على تخفيف الزحامات المرورية؟

 

مع خدمة Braket سيتمكن المطورون من البدء في بناء خوارزميات الكم والتطبيقات الأساسية ثم اختبارها في عمليات المحاكاة في أمازون، وكذلك الأجهزة الكمومية مع شركائها، وهي خطوة ذكية من جانب شركة أمازون لتحوط رهاناتها دون تكبد تكلفة محاولة إنشاء حاسوب كمومي بحد ذاته.

 

بالنسبة لشركائها، توفر أمازون نوعًا من الوصول الذي سيكون من الصعب تحقيقه بطريقة أخرى، ومن ناحية اخرى يمكن للمطورين والباحثين الوصول إلى جميع هذه الأدوات من خلال واجهة واحدة مما يسهل عليهم معرفة ما هو أفضل بالنسبة لهم.

 

اقرأ أيضًا >> مايكروسوفت تعيد ابتكار الكيوبتات الكمية إلى ما يسمى <<الكيوبتات الطوبولوجية>>

 

تجدر الإشارة إلى أن أمازون لا تقوم بتثبيت أجهزة الحواسب الكمومية هذه في مراكز البيانات الخاصة بها، بدلًا من ذلك، فهي توفر أساسًا طريقة موحدة للوصول إلى الآلات التي تقدمها هذه الشركات بالفعل داخل معاملها ومراكز البيانات الخاصة بها.

 

توفر منصة Braket للمطورين بيئة دفترية قياسية تدار بالكامل لاستكشاف خوارزمياتهم، وتقول الشركة أنها ستقدم الكثير من أدوات المطورين المثبتة مسبقًا وعينات من الخوارزميات والبرامج التعليمية لمساعدة المستخدمين الجدد على البدء باستخدام خوارزميات الكم المختلطة والكلاسيكية.

 

من خلال مختبر الحلول الجديد، ستوفر أمازون للباحثين حلًا للتعاون حول هذه التقنية الجديدة، وتعد ارتباطات أمازون الكمومية بمثابة برامج بحثية تعاونية تتيح لك العمل مع كبار الخبراء في مجال الحوسبة الكمومية والتعلم الآلي والحوسبة عالية الأداء، وتساعدك الشركة في البحث عن أكثر التطبيقات الواعدة في الحوسبة الكمومية والمناسبة لعملك.

 

من خلال مركز أبحاثها للحوسبة السحابية، بدأت أمازون في إجراء بعض الأبحاث طويلة الأجل، كما هو الحال في كثير من الأحيان مع أمازون سيكون التركيز هنا على جعل التقنية في متناول المطورين أكثر من القيام بالأبحاث الأساسية.