أفضل 3 مميزات في آيفون 11 برو، وبرو ماكس، وأسوأ 3 عيوب

أول إصدارات البرو على الآيفون، لكن هل يستحق الترقية؟

كشفت آبل عن الجيل الجديد من هواتفها الذكية قبل يومين في قاعة ستيف جوبز بمقرها الرئيسي، وتماشيًا مع الزخم الدائر حاليًا حول الهاتف الجديد سوف نتناول أفضل 3 مميزات في آيفون 11 برو وآيفون 11 برو ماكس، وأسوأ 3 عيوب في الإثنين.

 

إذا كنت واحدًا من المتابعين للشائعات حول آيفون 11 وآيفون 11 برو قبل إطلاقهما، فإنّ ما كشفت عنه آبل في هذا المؤتمر لم يكن مفاجئًا لك، وحتى إطلاق الآيباد الجديد مقاس 10.2 بوصة لم يكن مفاجئًا، حيث سلطنا عليه الضوء ضمن توقعات مؤتمر آيفون 11.

 

في رأي لم تختلف فئة هذا العام عن فئة العام الماضي كثيرًا، ربما المُسمى الجديد باستخدام “البرو” كتسمية للهواتف الأقوى في المواصفات التقنية، والعودة إلى الاعتماد على الأرقام في تعريف إصدارات الآيفون. بالطبع العتاد الداخلي اختلف عن إصدارات العام الماضي ولكن على صعيد التصميم بشكل عام لم يتغير الكثير.

 

لكن ما الذي يعنيه هذا؟ ببساطة سيجد العملاء أنفسهم أمام نفس حيرة العام الماضي: هل أشتري آيفون 11 بسعر منخفض؟ أم أذهب إلى آيفون 11 برو بسعر يقارب الألف دولار؟ أو الخيار الفائق بسعر 1,500 دولار تقريبًا؟ وهذا الأخير تحديدًا يأتي مع أعلى سعة في الذاكرة الداخلية، وأقوى بطارية.

 

أعتقد أن غالبية المستخدمين سيتجهون إلى شراء آيفون 11 برو أو آيفون 11 برو ماكس، لذا سوف نعرض عليكم أفضل 3 مميزات في آيفون 11 برو وبرو ماكس وأسوأ 3 عيوب أيضًا.

 

ملحوظة: عندما نتحدث عن آيفون 11 برو نحن نعني آيفون 11 برو ماكس أيضًا، لأنّ العتاد واحد.

 

أفضل 3 مميزات في آيفون 11 برو وبرو ماكس

 

أفضل 3 مميزات في آيفون 11 برو وبرو ماكس وأسوأ 3 عيوب
أفضل 3 مميزات في آيفون 11 برو وبرو ماكس وأسوأ 3 عيوب

 

تحسين هائل في البطارية

 

أحد أهم المميزات في أي هاتف ذكي جديد هي تحسينات البطارية، واستطاعت آبل أن تُحقق قفزة كبيرة في عمر البطارية مع آيفون 11 برو حيث يدوم الآن أربع ساعات أطول من آيفون إكس إس، ونفس الأمر يسري على آيفون 11 برو ماكس الذي أصبح يدوم أطول بمقدار خمس ساعات مقارنةً بإصدار إكس إس ماكس.

 

ماذا يعني هذا الكلام؟ أنّك تحصل الآن على 18 ساعة من تشغيل الفيديو، أو 11 ساعة من بث الفيديو، أو 65 ساعة من تشغيل الصوت.

 

آبل يمكنها الادعاء الآن أنّ آيفون 11 برو يحتوي على أفضل بطارية مقارنةً بأي آيفون آخر موجود، وهذا السبب وحده كفيل بدفعك لترقية هاتفك إذا كنت تملك آيفون إكس إس أو إكس إس ماكس.

 

أفضل 3 مميزات في آيفون 11 برو وبرو ماكس وأسوأ 3 عيوب
أفضل 3 مميزات في آيفون 11 برو وبرو ماكس وأسوأ 3 عيوب

 

كاميرا ثلاثية مع مميزات جديدة

 

في حين أن تحسين عمر البطارية هي ميزة رائعة، إلّا أنّ آبل تعتمد بشكل أكبر على الكاميرا في تسويق أحدث وأغلى أجهزة آيفون، ويظهر هذا الأمر بوضوح مع آيفون 11 برو، حيث يحتوي هذا الهاتف الرائد على نظام كاميرا ثلاثية العدسات بدلًا من اثنين من العدسات في آيفون 11 العادي.

 

العدسة الأولى هي كاميرا Wide-Angel بدقة 12 ميجابكسل، ثم هناك كاميرا Ultra-Wide بنفس الدقة، وكاميرا Telephoto بنفس الدقة أيضًا.

 

الميزة الرئيسية هنا هي عدسة Telephoto الغير موجودة في آيفون 11 العادي، وتمنح هذه العدسة تقريب بصري 2x وتقريب رقمي يصل إلى عشرة أضعاف، والمثير للاهتمام أن تقنية التقريب البصري هذه متوفرة أيضًا عند استخدام الفيديو مع تقريب رقمي ستة أضعاف.

 

كما أنّ نسخة البرو تمنحك تثبيت بصري ثنائي للصور، بفضل عدسة Telephoto التي تعمل جنبًا إلى جنب مع عدسة Wide-Angel العادية.

 

عند جمع كل هذه المميزات معًا تُترجم إلى منتج نهائي ممتاز في دقة الصور والفيديو، كما أنّ ميزة Deep Fusion التي ستصدر في وقت لاحق من هذا العام سوف تجمع بين تسعة لقطات لتكوين صورة واحدة عالية التفاصيل باستخدام الذكاء الاصطناعي.

 

وهناك ميزة أخرى أيضًا ضمن أفضل مميزات في آيفون 11 برو وهي تكبير الموضوعات أثناء تسجيل الفيديو بناءً على مصدر الصوت، وفي الوقت نفسه يمكنك تمكين كاميرا واحدة فقط من الثلاثة يدويًا عند تسجيل الفيديو للحصول على مزيد من الحرية الإبداعية في الفيديو.

 

كذلك يمكنك التقاط صور البورتريه باستخدام كاميرا Wide-Angel العادية أو كاميرا Telephoto.

 

شاشة OLED أكثر كثافة

 

إذا كان الحصول على أفضل شاشة موجودة على هاتف ذكي هو ما يهم بالنسبة لك، إذًا لدينا أخبار سارّة: لا تزال آبل تُقدّم أحدث وأفضل أفضل الشاشات على هواتفها الرائدة. حيث سيأتي آيفون 11 برو مع ما تُطلق عليه آبل شاشة Super Retina XDR بمقاسين 5.8” و6.5” بوصة لكلًا من برو وبرو ماكس على التوالي.

 

وعلى الرغم من عدم ظهور فارق واضح بين Super Retina XDR وLiquid Retina HD المستخدمة في آيفون 11 العادي، إلّا أنها لا تزال شاشة OLED مقارنةً بشاشة LCD.

 

دقة شاشة آيفون 11 برو تبلغ 2,436 × 1,125 بكسل مع كثافة 458 بكسل لكل بوصة، بينما في شاشة آيفون 11 تصل الدقة 1,792 × 828 بكسل مع كثافة 326 بكسل لكل بوصة.

 

أسوأ 3 عيوب في آيفون 11 برو

 

أفضل 3 مميزات في آيفون 11 برو وبرو ماكس وأسوأ 3 عيوب
أفضل 3 مميزات في آيفون 11 برو وبرو ماكس وأسوأ 3 عيوب

 

خيارات الألوان مملة مقارنةً بالنسخة العادية

 

قد تعتقد أن خيارات الألوان في آيفون 11 برو لا يمكن اعتبارها ضمن عيوب الجهاز، ولكن آبل على مدار عامين قدّمت العديد من خيارات الألوان الرائعة للآيفون القياسي، لذا نعتقد أن بإمكانها فعل المثل مع نُسخة البرو. التغيير الوحيد هذا العام هو وجود اللون “أخضر منتصف الليل” الجديد والذي يبدو جميل جدًا في الواقع، ولكنّه ليس كافيًا لإرضائنا.

 

سيكون من الرائع وجود الكثير من خيارات الألوان في نسخة البرو، تخيله مثلًا باللون الأحمر الداكن، أو الأخضر الفاتح، سيكون رائعًا بدون شك مع تصميمه الـ Matte.

 

قد يكون السبب له علاقة بعملية التصنيع لدى آبل، فنسخة البرو تأتي في تصميم مختلف وتستخدم مواد خام مختلفة بعض الشيء، وقد تحتاج الشركة إلى تعديلات كبيرة في عملية التصنيع لصناعة آيفون 11 برو باللون الأحمر مثلًا مقارنةً بالألوان التقليدية. لكن في النهاية الأمر يزعجنا.

 

لا يوجد USB-C

 

بالنظر إلى حجم تسريبات آيفون التي تحدث الآن كل شهر على مدار العام تقريبًا، لم نتفاجئ عندما أعلنت آبل عن الآيفون برو مع منفذ Lightning المُحبط، فقد عرفنا هذا منذ فبراير الماضي، وتم تأكيده أكثر من مرة خلال الصيف.

 

لكن ما يجعلنا ننتقد آبل في هذه النقطة أنّها طرحت بالفعل العديد من المنتجات التي تدعم USB-C، مثل آيباد برو الذي خرج في العام الماضي، وهذا ما يجعل الأمور أكثر غرابة، فآيفون 11 برو يحمل نفس مُسمى البرو ولكن لا يأتي مع USB-C، بالرغم من وجود شاحن سريع بقوة 18 واط يدعم USB-C.

 

ونحمد الله أنّ آبل وضعت كابل تحويل من Lightning إلى USB-C داخل صندوق الهاتف، حتى لا يضطر المستخدم إلى شراء محوّل خارجي إضافي.

 

برو بدون الكثير من مميزات برو!

 

ربما تكون هذه النقطة هي الأكثر إثارة للجدل في آيفون 11 برو، لكن مجموعة مميزاته التي تفصله عن آيفون 11 العادي لا تجعله “برو” في وجهة نظري، ما الذي يجعل هاتف ذكي يحمل لقب “برو” أصلًا؟! بالنسبة لي بمجرد سماعي كلمة برو فإنّ أول ما يتبادر إلى ذهني هو هاتف مثل نوت 10 من سامسونج، حيث يأتي مع شاشة ضخمة وأعلى المواصفات وقلم ضوئي ومميزات أخرى كثيرة.

 

لكن إذا نظرة إلى آيفون 11 برو لن تجد معه قلم ضوئي، وتُجادل آبل أن تقنيات التصوير في آيفون برو تجعله الأفضل لمنشئي المحتوى المرئي مثلًا، لكن هذا الأمر قابل للجدال، فالكاميرا في نسخة آيفون 11 العادية ليست سيئة أبدًا وتشترك مع كاميرا البرو في كثير من المميزات، وبالتالي لا تكفي الكاميرا لإطلاق تسمية برو على النسخة الأعلى.


في النهاية، يرجع الأمر إلى التفضيل الشخصي للمستخدم عند اختيار هاتف ذكي جديد، ولكننا عرضنا لك أفضل مميزات في آيفون 11 برو وأسوأ العيوب من وجهة نظرنا، لتكون لديك زاوية مختلفة عند اتخاذ قرار الشراء.

 

اقرأ أيضًا حول آيفون 11: