أرخص سيارة في العالم من تاتا لن تكون متاحة بعد العام الجاري

كان من المفترض أن تُحدث سيارة نانو من شركة تاتا الهندية ثورة في عالم السيارات عندما أطلقتاه الشركة في عام 2008 باعتبارها أرخص سيارة في العالم ولكن الأمر لم يمر كما كان متوقعًا وفتحت الشركة الباب أمام ملكية السيارات للأشخاص الذين يمكنهم استخدام النقل المزدوج.

 

بالرجوع عقد من الزمان، كان الواقع مختلفًا تمامًا، فبعد إنهاء الإنتاج أعلنت شركة تصنيع السيارات الهندية تاتا أن السيارة نانو لن تستمر لعام 2019، وهذا ما وضحته أرقام التصنيع النهائية إذ قدمت شركة تاتا سيارة واحدة فقط (نعم بالفعل سيارة واحدة!) في يونيو مقابل 275 في العام السابق وهو الأمر الذي لم يحدث اي اختلاف كبير في السوق نتيجة نمو قطاع السيارات نموًا هائلًا.

 

على الرغم من أن الشركة لم تشرح عملية الخروج الرسمية، فقد كانت هناك مشاكل هائلة ابتليت بها السيارة نانو منذ البداية، ولم ينفصل الخط حتى عام 2009، فقد كانت هناك قضايا خاصة بالجودة والسلامة والتي أضرت بسمعة الشركة بشكل كبير.

 

مع ذلك، قد يكون أكبر عائق في طريق نجاح هذه السيارة هو التصميم نفسه، تعتقد شركة تاتا أن التركيز على السعر المنخفض سيساعد في المبيعات ولكن خفض التكاليف أثر تمامًا على الجودة فقد كانت المركبة دون المستوى بسبب سعرها المنخفض.

 

هذا التوقف لا يستبعد وجود سيارة نانو مستقبلية، لكن على الشركة أن تتغير جوهريًا في فلسفتها المعتمدة على تقليل القيمة المالية في ظل شركات مثل أوبر التي تهيمن على سوق السيارات الحالي وتقلل من الحاجة إلى امتلاك سيارات حتى وإن كانت أرخص سيارة في العالم ويستطيع المستهلكون اقتنائها.