أحد مستثمري تسلا يتحرش بالموظفين ويطاردهم والشركة ترد

عندما تسمع كلمة مستثمر عادةً ما يأتي إلى ذهنك رجل مُهذب ومحترم يرتدي بذلة أنيقة ويحمل حقيبة جلدية غالية الثمن، لكن يبدو أنّ هذا ليس الحال دائماً على أرض الواضح، حيث تشير التقارير إلى أنّ أحد مستثمري تسلا يتحرش بالموظفين ويطاردهم مما دفع الشركة إلى اتخاذ خطوات بشأنه.

 

ما حصل بالضبط أنّ شركة تسلا حصلت على أمر تقييد مؤقت ضد Randeep Hothi بعد اتهامه بتهديد موظفي الشركة بشكل روتيني. وبحسب ما ورد في تقرير بلومبيرج، فقد تسبب الرجل في إصابة حارس أمن في مصنع تسلا في فيرمونت بسيارته فبراير الماضي، بعد أن طُلب منه مغادرة ساحة انتظار السيارات، وفي السادس عشر من أبريل قام بمطاردة سيارة موديل 3 مملوكة للشركة لمدة 35 دقيقة على الطريق السريع، لدرجة أجبرت السيارة على القيام بمناورة طوارئ تلقائية لتجنب الاصطدام.

 

أحد مستثمرين تسلا يتحرش بالموظفين

 

تجدر الإشارة إلى وجود مزاعم أنّ كلاً من Randeep Hothi وشقيقه Gagan (الذي يعمل لصالح فولكس واجن) يديران أيضاً حساب على تويتر ينتقد تسلا ومؤسسها إلون ماسك بشكل متكرر، كما أشار بعض المستخدمين أيضاً إلى أنّ الأخوين يديران حسابات ريديت أشرفت على أحد المجتمعات الفرعية الخاصة بأسهم تسلا على الموقع.

 

هذا ولم يتحدث Randeep عن أمر التقييد حتى الآن، على الرغم من وجود جلسة استماع بناء على طلب من تسلا للحصول على أمر تقييد طويل الأمد، بتاريخ 7 مايو القادم.

 

بالطبع إلون ماسك لم يكن سعيداً حول هذه الأخبار، وقال في رد على أحد المتابعين على تويتر إنّه “لم يرى شيئاً من هذا القبيل مطلقاً” ويشعر بالحيرة من وجود مستثمرين مثل Randeep يريدون أن تفشل الشركة.

 

جدير بالذكر أنّ هذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها بعض الأفراد تشكيل تهديد للشركة التي تصنع السيارات الكهربائية، حيث اُتهم أحد الموظفين في مصنع تسلا سابقاً بتسريب معلومات خاطئة إلى وسائل الإعلام.

 

وفي نفس الإطار، قامت تسلا بمقاضاة أحد المسؤولين التنفيذيين في إحدى شركات النفط، قامت بانتحال شخصية إلون ماسك في رسالة بريد إلكتروني للحصول على بيانات سرية عن الشركة، وانتهت هذه القضية بتسوية سرية.