أحد سائقي أوبر يهدد بقطع عنق أحد الزبائن

لا شك في أن خدمة أوبر مريحة للغاية ورخيصة الثمن للاستخدام في معظم الأوقات لكنه مع غياب الرقابة المستمرة تزداد إمكانية الركوب مع سائق مجنون أو متهور، ففي وقت سابق هذا الأسبوع نشر موقع Buzzfeed قصة الفتاة آنا كيلي ذات الثمانية وعشرين عاماً التي تلقت بريداً صوتياً مزعجاً بعد قيامها بإلغاء إحدى طلبات التوصيل.

 

أخبرت كيلي الموقع أنها قامت في البداية بطلب سيارة أجرة من أوبر حوالي الساعة 11 صباحاً لكن قبل أن تصل السيارة بدقائق قليلة قررت أن تلغي هذا الطلب والذهاب إلى وجهتها مشياً على الأقدام، وقد صرحت كيلي قائلة :

 

" تكمن المفارقة في أنني قمت بإلغاء الطلب نظراً لأنني أعاني في بعض الأحيان من نوبات الذعر، وقد بدأت بالشعور بالقلق بعد أن قمت بالاتصال بالشركة فلذلك اضطررت إلى المشي كي أهدئ من روعي."

 

وقامت كيلي في وقت لاحق بالتحقق من بريدها الصوتي لتجد أن السائق الذي كان سيقلها في السيارة ترك لها بريداً صوتياً جاء فيه :

 

" لا تفعلي ذلك مجدداً وإلا سأقطع عنقك."

 

 نشرت كيلي هذه الحادثة عبر تغريدة لها على موقع تويتر وقد كانت أوبر سريعة في الرد عليها وطلبت منها أن تتواصل مع الشركة عبر صفحتها على تويتر، وقد صرح أحد المتحدثين باسم أوبر :

 

" لقد تحدثنا إلى الزبونة لنتأكد من أنها بخير وشجعناها على تبليغ الشرطة بهذه الحادثة، كما تم إيقاف السائق عن العمل فوراً."