أبل قد تستخدم شاشات OLED في حواسبها وأجهزتها اللوحية بجانب هواتفها

قد تستخدم أبل شاشات OLED من سامسونج في المزيد من أجهزتها، ليس فقط لأنها ترغب في ذلك، لكن كي يكون تعويضًا لموردها سامسونج الذي يزودها بالشاشات، وذلك بعد فشلها في شراء ما يكفي من شاشات أيفون الأخيرة بسبب انخفاض المبيعات. طلبت سامسونج من شركة أبل دفع الغرامة لعدم شراء ما يكفي من شاشات أيفون وذلك أملًا في تعويض الخسائر.

 

وفقًا لتقرير صادر عن ETnews، قد يشهد ذلك ظهور شاشات OLED من سامسونج في منتجات أبل التي لم يظهر عليها هذا النوع من الشاشات من قبل، بما في ذلك أجهزة الحواسب المحمولة والأجهزة اللوحية.

 

اقرأ أيضًا >> iPhone XR القادم قد يأتي مع شاشة OLED

 

هذا ما يفكر فيه شركتي سامسونج وأبل كواحد من الخيارات العديدة لتسوية ذلك النزاع، وتستخدم أبل شاشات سامسونج كأمل أخير في استعادة مكانتها بعد تباطؤ شديد في مبيعات هواتف أيفون، ولهذا قد تحتاج أبل إلى أماكن أخرى لوضع تلك الشاشات، ولا تُستخدم شاشات OLED في الهواتف فقط ولكن ستُستخدم في الأجهزة اللوحية والحواسب المحمولة.

 

لكن ليس من الواضح موعد رؤية هذه الأجهزة إذا كانت ستشتري ذلك أبل بالفعل، فأجهزة ماك بوك برو أشيع أنها ستُطلق في 2021 ويُقال أن أجهزة أيباد تستخدم تقنية شاشات ميني ليد وليس OLED، وإذا قررت أبل الآن بدء اعتماد شاشات OLED من سامسونج في شاشات الحواسب المحمولة والأجهزة اللوحية، فقد يكون هناك أي جهاز ماك بوك برو أو أيباد مجهز بهذا النوع من الشاشات بعد بضع سنوات.

 

اقرأ أيضًا >> تقنية جديدة في شاشات OLED ستكون موجودة في هاتف آيفون الجديد

 

الرهان الأكثر أمانًا وتوقعًا أننا سنرى شاشات OLED على خليفة هواتف أيفون اكس آر منخفض التكلفة، وهي شائعة سمعناها من قبل، ويبدو أنه الهاتف الذي سيصدر عام 2020 إلى جانب أول هاتف أيفون 5G.