أبل تُعيد توظيف مُهندس في تسلا لصالح مشروع تيتان للسيارات

مشروع تيتان

بعد خمس سنوات من العمل في شركة تسلا، عاد نائب رئيس شركة أبل دوج فيلد إلى كوبرتينو للعمل على مبادرة مشروع السيارات المستقلة لشركة أبل والمعروفة بإسم مشروع تيتان وقد اعترفت شركة أبل بإعادة توظيفه رسميًا ولكن تم التأكيد على انضمامه إلى مشروع تيتان من قبل مصادر غير معروفة من داخل الشركة.

 

يعمل فيلد جنبًا إلى جنب مع بوب مانزفيلد نائب رئيس الشركة لهندسة الأجهزة والذي تقاعد لفترة وجيزة من الشركة في عام 2013 ولكنه ظل مشاركًا في مشاريع خاصة لم يتم تسميتها في الشركة بما في ذلك مشروع تيتان.

 

اقرأ أيضًا >> شركة أبل تستبعد 200 موظف من مشروع تيتان للسيارات ذاتية القيادة

 

ظل مشروع تيتان سرًا مفتوحًا للعديد من السنوات، وعملت الشركة على تطوير الجيل القادم من السيارة قبل أن تركز بشكل أدق على أنظمة مستقلة محددة، وقد أتى فيلد في خضم اضطرابات الموظفين المرتبط بمجال السيارات في كل من تسلا وأبل وقد فقدت الشركتان العديد من خبراء السيارات في السنوات الأخيرة، وأفادت شركة أبل باستغنائها عن مئات الأشخاص خلال خطة عام 2016-2017 لتقليص خطط تطوير السيارات وشهدت تسلا العديد من المغادرين مع إطلاق النسخة الثالثة من سيارات تسلا.

 

خلال السنوات الخمس السابقة التي قضاها في شركة أبل، قام فيلد بقيادة إعادة تصميم أجهزة ماك وماك بوك وماك بوك برو وغادر أبل في أكتوبر من عام 2013 ليقود تطوير سيارات جديدة لشركة تسلا وترأس إنتاج الطراز الثالث للسيارة الكهربائية تسلا.

 

يبدو أن انضمامه أشعل الحماس داخل الفريق وبدأت شركة أبل بمطالبة الهيئة المسؤولة للحصول على إذن تشغيل مجموعة لا تقل عن 66 مركبة ذاتية القيادة، ومن بين هذه السيارات هي سيارة لكزس RX 450h المزودة بمصفوفات لأجهزة استشعار خارجية. على الرغم من ظهور براءات اختراع من حين لآخر، لكن لايزال من غير الواضح إن كانت هناك طموحات لشركة أبل في الاستثمار ببناء سيارة كاملة، فقبل عام كشفت الشركة عن خدمة مكوكية ذاتية القيادة تُدعى PAIL.