أبل تُسرح 190 موظفًا، فهل هذا دليل على انتهاء مشروع تيتان؟

FILE - This Thursday, Sept. 19, 2013, file photo shows the Apple logo above a store location entrance, in Dallas. Apple will begin testing self-driving car technology in California, its first public move into a highly competitive field that could radically change transportation. The California Department of Motor Vehicles awarded Apple a permit to test autonomous vehicles Friday, April 14, 2017, and disclosed that information on its website. (AP Photo/Tony Gutierrez, File)
8٬166

مشروع تيتان – 

أكدت شركة أبل على أنها ستقوم بتسريح 190 موظفًا في سنتا كلارا وسنيفيل بقسم السيارات ذاتية القيادة، وقد كُشف عن هذا التسريح جنبًا إلى جنب مع تفاصيل جديدة، وذلك في خطاب هذا الشهر إلى إدارة تطوير التوظيف في كاليفورنيا.

 

ذكرت صحيفة CNBC الشهر الماضي أن تسريح العمال كان يحدث في قسم السيارات ذاتية القيادة أبل، والمعروف باسم مشروع تيتان، وأكد توم نيوماير هذا الخبر وأشار إلى أن تسريح العمال كان بالقسم نفسه.

 

كان المهندسون هم معظم المتأثرون بهذا القرار، بما في ذلك 38 مديرًا للبرامج و33 مهندس أجهزة و31 مهندس تصميم منتجات و22 مهندس برمجيات، وسيبدأ تسريح العمال اعتبارًا من السادس عشر من إبريل القادم وفقًا للإدعاء.

 

اقرأ أيضًا >> شركة أبل تستبعد 200 موظف من مشروع تيتان للسيارات ذاتية القيادة

 

زيادة التوسع الخاص بشركة أبل في سانتا كلارا وسانيفال، والتي كانت قريبة من مقر الشركة في كوبرتينو بدأت عام 2014 وفقًا لسجلات وتقارير الأخبار السابقة، وكان ذلك في نفس العام الذي تأسس فيه قسم السيارات ذاتية القيادة.

 

تتزامن عمليات الستريح مع انخفاض مبيعات أيفون حيث انخفضت الإيرادات بنسبة 15% في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2018، كما أن التباطؤ الاقتصادي في الصين أدى إلى أذى نوعًا ما لأعمال شركة أبل.

 

في تقرير المحلل لينكس إيكويتي الشهر الماضي الذي توقع فيه إغلاق قسم السيارات ذاتية القيادة:

 

“النقص المفاجىء والكبير في إيرادات هواتف أيفون سبب بعض من الضيق داخل شركة أبل ليجبرها على اتخاذ خيارات صعبة”.

 

لم تكن هذه المرة الأولى التي تسرح فيها شركة أبل موظفين من نفس القسم، فقد سرحت أبل من قبل مئات الموظفين من نفس القسم في عام 2016 وتحولت من بناء سياراتها الخاصة إلى تطوير البرمجيات الخاصة بالسيارات ذاتية القيادة، وقد دخلت شركة أبل في شراكة مع شركة فولكس فاجن للعمل على تحويل سيارة T6 للنقل الجماعي إلى خدمة ذاتية القيادة لنقل الموظفين.

 

من بين المنافسين لسيارة أبل ذاتية القيادة جنرال موتورز وتسلا ووايمو التابعة لألفابت، وأجرت شركة أبل ما يقرب من 79745 ميل من الاختبارات في كاليفورنيا بين أواخر نوفمبر 2017 وحتى أول ديسمبر 2018.

 

في نفس الفترة، ذكرت شركة أبل أن نظامها المستقل كان لديه خطأ وأن السائق البشري قد سيطر على 1.1 ميل فقط، ومقارنة بشركة وايمو فقد كانت المسافة للسائق البشري 11017 من ولشركة كروز كانت المسافة 5204 ميلًا.

 

 

المزيد من المواضيع التقنية