أبل تفيق من نومتها وتسلط الضوء على حواسبها المنسية

أمضت أبل الكثير من الوقت والجهد على مادر العام الماضي في تجديد وتحسين خط إنتاج يمصل 9% فقط من مبيعاتها، فقد أسقطت أبل الحواسب من اهتماماتها لأكثر من 12 عامًا، لكن خط منتجات ماك الذي سبق جهاز أيفون قد تلقى الكثير من الاهتمام في أبل مؤخرًا.

 

تعد حواسب ماك المكتبية والمحمولة من الضروريات التي بنيت على أكتافها شركة أبل، بالرغم من بيعها للعديد من أجهزة أيفون وأيباد، فالطريقة الوحيدة لكتابة إحدى برامج أيفون أو أيباد هي أجهزة ماك.

 

استطاعت أبل تحديث جهاز ماك بوك اير بشاشة ترو تون عالية الدقة وخفّضت السعر إلى 1099 دولارًا أمريكيًا، مما يجعله أقل حاسوب محمول من أبل، وقامت كذلك بتجديد أحدث طرازات جهاز ماك بوك برو مقاس 13 بوصة وأضافت شريط شاشة يعمل باللمس إلى لوحة المفاتيح.

 

أوقفت شركة أبل جهاز ماك بوك، وهو جهاز رقيق وخفيف يحمل اسمًا يربك العديد من العملاء، ولم يحتوي جهاز ماك بوك اير الأقدم على منفذ USB-C الحديث، مما قد يكون تنظيفًا كليًا لجميع الحواسب المحمولة من أبل.

 

اقرأ أيضًا >> أبل تنوي التخلي عن لوحات مفاتيح Butterfly في حواسب ماك بوك الجديدة

 

يأتي اهتمام شركة أبل بأجهزة الحواسب المحمولة الخاصة بها، بعد انخفاض مبيعات ماك بنسبة 5% مقارنة بمبيعات الوحدات في عام 2018، ووفقًا لتقديرات IDC فقد انخفض سوق الحواسب المحمولة بالكامل بنسبة 3.7% خلال تلك السنة.

 

ما هي التحديثات التي تستقبلها أجهزة أبل؟

 

تؤكد النماذج المحدثة كذلك على التزام أبل الجديد بدوره في تقديم تحديثات منتظمة لأجهزة حواسب ماك، بحيث لا يشعر العملاء بالقلق من قيامهم بشراء تقنية قديمة.

 

يرغب الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة حواسب ماك في العمل في معرفة ما إذا كانوا يشترون حواسب جديدة، غالبًا بآلاف الدولارات، في الحصول على حواسب لا تحتوي على تقنيات قديمة أو رقائق انتل من الجيل السابق.

 

أفضل طريقة لتحديد ذلك هي عدد الأيام منذ الإصدار الأخير أو التحديث، فشركة أبل لا تتحدث عادة عن منتجاتها القادمة ولا تقدم خريطة منتظمة للتحديث. كان تحديث جهاز ماك بوك إير هو الأول من نوعه منذ اكتوبر الماضي او ما يقرب من 252 يومًا، وكذلك كان آخر تحديث لجهاز أير في مارس 2015 أي قبل 567 يومًا.

 

اقرأ أيضًا >> تيم كوك مستاء من التقارير السخيفة حول رحيل جوني إيف عن أبل

 

خلال الخريف القادم، سيتم تحديث منتجات أبل من ماك مؤخرًا، وسيحصل جهاز أيماك على رقائق جديدة في شهر مارس القادم، وسيتم تحديث معظم أجهزة الحاسب المحمولة ماك بوك برو هذا الصيف وسيتم الكشف كذلك عن جهاز ماك ميني.

 

أما بالنسبة للأشخاص الذين يحتاجون إلى محطات عمل متطورة وعالية الأداء مثل المبرمجين والمصممين، فقد كشفت الشركة عن جهاز ماك برو جديد في يونيو ويبدأ سعره من 6000 دولارًا، ويصل سعر الإصدار الكامل له إلى سعر سيارة سيدان جديدة. لم يتوفر جهاز ماك برو في المتاجر حتى الآن.

 

يشهد كذلك آخر إصدارات نظام ماك الذي يُدعى “كاتالينا” تغييرات كبيرة وموارد لأبل مهمتها تنظيف البرامج القديمة التي لم تحظ الكثير من الاهتمام في السنوات الأخيرة، فمثلًا لن يحتوي الإصدار التالي من نظام التشغيل ماك على برنامج آيتيونز، وسيكون به تطبيقات منفصلة للموسيقى والبودكاست والتلفاز وستتمكن من مزامنته مع هواتف أيفون بدون تعقيدات.

 

قدمت أبل أيضًا ميزة جديدة لتمكين المستخدمين من الحصول على إعدادات الشاشة المزدوجة أثناء التنقل من خلال إقران جهاز آيباد ليكون بمثابة شاشة ماك بوك ثانية. أكد المطورون في مؤتمر أبل في يونيو الماضي انهم متحمسون لأداة تطوير البرامج كاتاليست والتي تتيح لمطوري البرامج كتابة الأكواد البرمجية مرة واحدة وتشغيلها على جميع أجهزة أبل بدون مشاكل.

 

ماذا عن مشاكل لوحات المفاتيح؟

 

إحدى المشاكل المتعلقة بأبل في الفترة الأخيرة هي لوحات مفاتيح أجهزة ماك بوك، ففي عام 2015، قدمت الشركة نوعصأ أرق من تصميم لوحات المفاتيح والذي يطلق عليه اسم butterfly والتي تم تضمينها بشكل قياسي في جميع أجهزة أبل المحمولة.

 

يقول النقاد أن لوحات المفاتيح كانت غير موثوق بها، وكانت عرضة للكسر وتمتلىء بالفتات والغبار، وأكدت أبل في وقت سابق من العام الجاري أن الغالبية العظمى من عملاء أجهزة الحواسب المحمولة في نظام ماك كان لديهم تجربة قاسية مع لوحات المفاتيح الجديدة.