أبل تحذر مستخدميها من إصلاح بطاريات أيفون في مراكز غير معتمدة

 

لا تريدك شركة أبل بالطبع استبدال إصلاح بطاريات أيفون عن طرف ثالث قد يؤثر على أداء الهاتف بعد ذلك، أو قد يتطور الأمر إلى انفجار كما حدث من قبل، لذا فقد طرحت شركة أبل برنامجًا جديدًا يكتشف ما إذا كانت البطارية المثبتة تفتقر إلى رمز مصادقة رسمي وتعرض تنبيهًا بشأن صحة البطارية.

 

رصدت هذه المشكلة منصة iFixit لأول مرة، على أجهزة أيفون اكس آر وأيفون اكس اس وأيفون اكس اس ماكس التي تعمل بنظام iOS 12  وiOS 13  بيتا، وإذا استبدلت بطارية جهاز أيفون الخاص بك أو استبدلتها بأحد متاجر الإصلاح غير المصرح بهم، فستظهر لك رسالة تنبيه مفادها أن هاتف أيفون غير قادرًا على التحقق من بطارية أبل الأصلية والمعلومات الحية للبطارية غير متوفرة.

 

اقرأ أيضًا >> أبل ستقوم بتسليم أجهزة أيفون خاصة للباحثين الأمنيين

 

تظهر هذه الرسالة عادة عند وجود مشكلة في البطارية أو عندما يجب استبدالها، لكن الآن ستظهر الرسالة حتى وإن كانت البطارية أصلية وجديدة وتعمل بشكل جيد، لكن تم وضعها من قبل طرف ثالث.

 

يبدو أن شركة أبل تحاول تخويف أصحاب هواتف أيفون من إصلاح بطاريات أيفون أو تبديلها في أي مكان آخر غير مزود الخدمة المعتمد، ومن ناحية أخرى تحاول الحفاظ على أمن وسلامة مستخدميها من تعرض الهواتف لأي مشاكل.

 

اقرأ أيضًا >> تقرير أرباح أبل: أيفون لم يعد المصدر الأساسي لأرباح أبل

 

خففت أبل حملتها ضد مقايضة البطاريات من طرف ثالث، وعكست سياستها ضد عمليات إصلاح أجهزة أيفون ببطاريات بديلة في وقت سابق من هذا العام، وأعلنت الشركة عن قيود البرامج المماثلة لمنع المستخدمين من إصلاح منتجات أبل خارج مراكز الصيانة الرسمية.