آبل ستحظر تطبيق فيسبوك ريسيرش الذي يجمع بيانات المستخدمين

طبقاً لتقرير جديد من ريكود، شركة آبل ستحظر تطبيق فيسبوك ريسيرش بسبب انتهاك فيسبوك سياسة الاستخدام الخاصة بها، وجمع بيانات مستخدمي آيفون.

 

وفي وقت سابق اليوم، ظهرت الفضيحة الجديدة لفيسبوك من خلال تطبيق فيسبوك ريسيرش، حيث قامت الشركة بجمع معلومات المستخدمين الذين يقومون بتنزيل التطبيق مقابل 20 دولار شهرياً.

 

وسمح التطبيق لفيسبوك جمع بيانات مثل الرسائل الخاصة للمستخدمين، وبيانات الموقع الجغرافي، واستهدف تطبيق فيسبوك ريسيرش المستخدمين من عمر 13 عام.

 

آبل ستحظر تطبيق فيسبوك ريسيرش

 

وكانت آبل حدّثت سياستها للخصوصية في الصيف الماضي لتحظر التطبيقات التي تجمع هذا النوع من المعلومات من التواجد في متجرها، لكن فيسبوك استغلت برنامج Developers Enterprise، الذي يسمح لشركاء آبل – مثل فيسبوك – باختبار ونشر التطبيقات من هذا النوع لموظفي الشركة فقط.

 

لكن فيسبوك استخدمت هذا البرنامج في تشجيع مستخدمين لا يعملون لديها لتحميل تطبيق فيسبوك ريسيرش مقابل 20 دولار، ودون معرفة آبل بالأمر.

 

ونشرت آبل ردها الرسمي صباح اليوم قائلة “لقد صممنا برنامج Developer Enterprise الخاص بنا فقط للتوزيع الداخلي للتطبيقات داخل المؤسسة.

 

“يستخدم فيسبوك عضويته لتوزيع تطبيق يجمع البيانات من المستهلكين، وهو انتهاك واضح لاتفاق فيسبوك مع آبل.

 

“سيتم إلغاء شهادات أي مطور يستخدم شهادات الشركة الخاصة به لتوزيع التطبيقات على المستهلكين، وهو ما قمنا به في هذه الحالة لحماية مستخدمينا وبياناتهم”.

 

بمعنى آخر، قامت آبل بحظر فيسبوك من استخدام برنامج Developer Enterprise ولن تسمح لها بنشر تطبيق فيسبوك ريسيرش من خلالها بعد الآن.

 

فيسبوك ريسيرش

 

المثير للاهتمام أن فيسبوك نفسها قد صرّحت بالفعل أنّها ستنهي عمل برنامج الأبحاث الخاص بها “فيسبوك ريسيرش” بعد الكشف عن فضيحتها للإعلام، لكنّها في الوقت نفسه لم تعترف بأنها تفعل شيء خاطئ عبر جمع بيانات المستخدمين.

 

وأكّدت الشبكة الاجتماعية على أنها تستخدم هذه الطريقة منذ 2016، أي قبل أن تقوم آبل بتحديث سياسة الخصوصية، وبالتالي لم يكن القصد هو انتهاك سياسات آبل، حسب فيسبوك.

 

بالنسبة لآبل، يبدو أنّها غاضبة للغاية من تصرّف فيسبوك، وربما تُفكّر في عقابها على هذا الفعل بطريقة ما في المستقبل، خاصةً وأن فيسبوك تعتمد على آبل في نشر تطبيقاتها المختلفة (فيسبوك، ماسنجر، واتساب، إنستجرام) إلى مستخدمي آيفون حول العالم.