آبل تنوي تمويل برامج البودكاست الحصرية لها فقط

ليس هناك شك من أنّ آبل عليها البدء في تجربة أشياء جديدة إذا كانت ترغب في البقاء على القمة، ويبدو أنّ الشركة تملك الرؤية المناسبة بالفعل حسب التقارير التي تفيد بأنّ آبل تنوي تمويل برامج البودكاست الحصرية لها فقط.

 

حيث خرج تقرير من بلومبيرج بالأمس يفيد بأنّ الشركة الأمريكية العملاقة بدأت بالفعل في التواصل مع شركات الإعلام المختلفة لمناقشة تقديم عروض معينة حصرية لمنصة “آبل بودكاست” الخاصة بالشركة، وعند محاولة الوصول لتعليق من آبل رفضت الشركة التعليق.

 

آبل تنوي تمويل برامج البودكاست

 

هذا التحرّك الجديد من آبل هو الأول من نوعه في سوق البودكاست حيث كانت الشركة سابقًا تقف على الحياد من الجميع دون تدخّل في أي شيء يخص برامج البودكاست، ويمكن لأي شخص أن يرفع ملف خلاصات برنامج البودكاست الخاص به على تطبيق آبل بودكاست وينشره عبر المنصة.

 

وكان التدخل الوحيد من آبل عبر اختيار البرامج التي يمكن أن تهم المستخدمين، ولكنّها لم تكن تموّل هذه البرامج أبدًا أو تتدخل في المحتوى.

 

لكن إن صدق تقرير بلومبيرج فإنّ آبل قد ترغب في الترويج لبرامج البودكاست التي تُنفق عليها حتى تظهر لأكبر عدد ممكن من المستمعين، وبالتالي تؤثر على وصول برامج البودكاست الأخرى غير الممولة.

 

ويأتي هذا التحرّك الجديد كليًا من آبل بعد إعلان سبوتيفاي في وقت سابق هذا العام أنّها على استعداد لإنفاق ما يصل إلى 500 مليون دولار على عمليات الاستحواذ المرتبطة بالبودكاست. واستحوذت الشركة بالفعل على كلًا من Gimlet Media، وParcast وهي شبكات تُقدّم برامج بودكاست شهيرة.

 

اقرأ أيضًا: ابل تحتفل بمليار مستخدم في خدمة Podcast

 

ومع تحرّك آبل نحو العروض الحصرية قد تتغير الصناعة بشكل كبير، خاصةً وأنّ آبل من الأماكن الرئيسية التي يجد فيها معظم مستمعي البودكاست البرامج التي يبحثون عنها، وحسب أرقام سبوتيفاي فإنّ أكثر من 50 في المائة من المستمعين يذهبون إلى آبل بودكاست.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ اهتمام آبل بتحقيق أرباح من خدماتها المختلفة لا يأتي مفاجئًا لنا على الإطلاق، فالشركة تواجه انخفاض ملحوظ في مبيعات الأجهزة حول العالم، لذا تحاول الشركة الانتقال إلى نموذج موجه نحو الخدمات، وبدأت في السابق عبر خدمات مثل آبل ميوزيك، وآبل تي في بلس.