آبل تستحوذ على PullString للذكاء الاصطناعي بقيمة 100 مليون دولار

استحوذت آبل مؤخراً على PullString للذكاء الاصطناعي في صفقة تقدّر قيمتها بحوالي 100 مليون دولار أمريكي، وفقاً لتقرير من Axios.

 

وكما هو الحال في معظم صفقات آبل، تستهدف الشركة الأمريكية من هذه الصفقة مواهب فريق العمل والتقنية التي قاموا بتطويرها، وفي هذه الحالة تطبيقات الذكاء الاصطناعي الصوتية.

 

وكانت شركة PullString للذكاء الاصطناعي تأسست في عام 2011 بواسطة تنفيذيين سابقين في بيكسار، عندما كانت تطبيقات الذكاء الاصطناعي الصوتية في مهدها.

 

PullString للذكاء الاصطناعي

 

المنتج الرئيسي للشركة “Converse” هي أداة تصميم صوتي وذكاء اصطناعي تُتيح للعملاء إنشاء تطبيقات مُعبّرة بأصوات مخصصة وتصميم صوتي متطور، حسب ما تذكره الشركة على موقعها الإلكتروني.

 

وشهدت أداة Converse أولى تطبيقاتها في تصميمات الألعاب من قِبل شركة ماتيل، في ألعاب مثل Hello Barbie، وThomas the Tank Engine التفاعلية.

 

لكن في الآونة الأخيرة انتقلت PullString إلى أجهزة إنترنت الأشياء IoT مع التركيز على المساعدات الافتراضية، وتحديداً أليكسا ومساعد جوجل. حيث يُمكّن الجيل الحالي من PullString Converse المطورين من بناء تفاعلات تحادثية مع المستخدمين قابلة للتخصيص، وهي ميزة يفتقدها “سيري” المساعد الشخصي الخاص بشركة آبل.

 

وحتى الآن، لا نعرف ماذا تُخطط آبل من وراء الاستحواذ على PullString، لكن بعض التقارير تُشير إلى نية الشركة استخدام تقنية Converse في تعزيز قدرات مساعدها الشخصي سيري، وربما تضيف دعم تطبيقات الطرف الثالث.

 

وعلى الرغم من كون آبل سيري أول مساعد شخصي يراه القطاع التقني بشكل تجاري، إلا أن المساعدات الأخرى مثل أليكسا ومساعد جوجل تفوقت عليه من نواح كثيرة.

 

اقرأ أيضاً: بالفيديو : مقارنة بين سيري ومساعد جوجل

 

تجدر الإشارة إلى أن PullString نجحت في الحصول على 44 مليون دولار من الاستثمارات قبل إتمام صفقة الاستحواذ عليها من آبل، ويُتوقع أن نرى ثمار هذه الصفقة قريباً سواء على المساعد الشخصي سيري، أو في منتجات أخرى قد تُخطط آبل لإطلاقها في المستقبل.

 

وتأتي هذه الصفقة في وقت تتعرض فيه آبل لهزة كبيرة على صعيد تحقيقها للأرباح، خاصةً مع انخفاض مبيعات الآيفون الجديد، وربما تود الشركة الأمريكية خوض مجالات جديدة وتحسين خدماتها للمستهلكين.