آبل تستحوذ على Drive.ai للسيارات ذاتية القيادة

من الواضح أنّ شركة آبل الأمريكية لن تتخلى عن حلمها بإنتاج سيارة ذاتية القيادة، أو على الأقل التقنيات التي يمكن أن تستخدم في هذه السيارة، وتأكّد ذلك بعد الأخبار حول أنّ آبل تستحوذ على Drive.ai في تقرير جديد من Axios.

 

لم تكشف أيًا من آبل أو Drive.ai عن قيمة الصفقة، ولكن الشركة المطورة لتقنيات القيادة الذاتية تم تقييمها في إحدى المرات بحوالي 200 مليون دولار أمريكي، ويشير تقرير Axios أن مجموعة كبيرة من مهندسي Drive.ai قاموا بالانضمام إلى آبل إثر الاستحواذ، بينما أعلنت الشركة نفسها عن إيقاف عملياتها.

 

آبل تستحوذ على Drive.ai

 

تأتي هذه الأخبار بعد ظهور معلومات في أوائل شهر يونيو الجاري تشير إلى رغبة آبل في الاستحواذ على شركة Drive.ai وكانت الحديث وقتها عن نية آبل في توظيف المهندسين المبدعين الموجودين في الشركة.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ منتج Drive.ai كان فريدًا من نوعه، فبدلاً من إنتاج سيارات ذاتية القيادة من الصفر، صنعت الشركة مجموعة أدوات يمكنها تحويل السيارات التقليدية إلى سيارات ذاتية القيادة.

 

من جانبها، تستثمر آبل بكثافة في طموحاتها الخاصة بالسيارات، بما في ذلك العمل على تكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة.

 

وكانت Drive.ai استطاعت جمع ما يصل إلى 77 مليون دولار أمريكي في خمس جولات تمويلية، حسبما يذكر موقع Crunchbase، مع مستثمرين كبار مثل Nvidia GPU Ventures، وNew Enterprise Associates.

 

جدير بالذكر أنّ آبل تسابق الزمن في الوقت الحالي للخروج بتقنيات القيادة الذاتية في أقرب وقت ممكن، خصوصًا مع اقتراب منافسيها – مثل جوجل – في الترقية إلى الجيل الخامس من القيادة الذاتية، والذي يمكن للسيارة فيه أن تقود نفسها بدون أي تدخل من السائق.

 

وفي نفس الإطار، تعمل شركة تسلا – شركة إنتاج سيارات تعمل بالكهرباء – على تطوير Autopilot الموجود في سياراتها كي يستطيع قيادة السيارة بالكامل دون تدخل من قائدها، وإن كانت الشركة تواجه بعض الانتقادات في الوقت الحالي بسبب حوادث ناتجة عن الاعتماد على Autopilot من بعض السائقين، على الرغم من أنّه لم يصل إلى القيادة الذاتية الكاملة بعد.

 

هذا ومن المتوقع أن نرى سيارات ذاتية القيادة بالكامل في غضون السنوات الخمس المقبلة، خاصةً مع التسارع الهائل في تقنيات السيارات والتطوّر في الأنظمة الذكية والذكاء الاصطناعي.

 

المزيد حول سيارة آبل ذاتية القيادة: