آبل تتهم جوجل بزيادة المخاوف حول مشاكل آيفون الأمنية

آبل حلّت المشكلة بعد 10 أيام من اكتشافها

يبدو أن شركة آبل غير سعيدة بالمرة من الطريقة التي كشفت بها جوجل عن ثغرة أمنية كبيرة في هاتف الآيفون، حيث كشفت باحثوا جوجل وجود مشاكل آيفون الأمنية في وقت سابق وأعلنوا عنها للجميع، حسب تقرير من The Verge.

 

بشكل مُحدد، اكتشف باحثوا الأمان في جوجل أن مواقع الويب الضارة استخدمت عيوبًا أمنية لم يتم الكشف عنها مسبقًا في نظام تشغيل iOS لاختراق الأجهزة على مدار عامين على الأقل، وعلى الرغم من أنّ آبل لم تعترض على فحوى البحث نفسه، اتهمت الشركة جوجل بأنها تزيد مخاوف مستخدمي آيفون من تعرض أجهزتهم للخطر، وذلك لأن هناك تفاصيل مهمة تم لم تُنشر في تدوينة جوجل الأمنية، على حد قول آبل.

 

مشاكل آيفون الأمنية

 

توضّح آبل “كان الهجوم المتطور شديد التركيز، وليس استغلالًا واسع النطاق لأجهزة آيفون بشكل جماعي كما وصفت جوجل” وأضافت “لقد أثر الهجوم على أقل من عشرة مواقع ويب تركز على محتوى ذو صلة بمجتمع الأويغور”.

 

وكشفت التقارير اللاحقة أن هذه المواقع الإلكترونية استهدفت أيضًا مستخدمي ويندوز وأندرويد، لكن جوجل لم توضّح هذا الجانب من الهجمات بالتفصيل.

 

وتقول آبل “تشير جميع الأدلة إلى أن هجمات مواقع الويب هذه كانت تعمل لفترة وجيزة فقط، ما يقرب من شهرين، وليس عامين كما تشير جوجل”.

 

جدير بالذكر أن آبل أصلحت هذه الثغرة في شهر فبراير الماضي، بعد 10 أيام فقط من علمها بوجود هذه المشكلة الأمنية، وتقول الشركة “عندما اتصلت بنا جوجل، كنا بالفعل بصدد إصلاح الأخطاء المُستغلة”.

 

هذا وليس واضحًا لنا ما إذا كانت جوجل على علم بمحاولات اختراق أجهزة أندرويد من نفس مواقع الويب، أو لماذا لم تكشف الشركة أن الهجوم الكلي كان على نطاق ضيق للغاية كما تزعم شركة آبل.

 

من جانبها، صرّحت آبل “الحماية رحلة لا تنتهي أبدًا، ويمكن لعملائنا أن يثقوا في أننا نعمل من أجلهم [..] تقوم فرق حماية المنتجات حول العالم بتقديم أشكال حماية جديدة باستمرار، وإصلاح نقاط الضعف بمجرد العثور عليها. ولن نتوقف أبدًا عن عملنا الدؤوب للحفاظ على أمان مستخدمينا”.

 

جوجل من جانبها مُصرّة على صحة بحثها الأمني، وأصدرت بيان صحفي قالت فيه:

“ينشر Project Zero الأبحاث التقنية المصممة لتعزيز فهم نقاط الضعف الأمنية، مما يؤدي إلى استراتيجيات دفاعية أفضل. نحن نؤيد أبحاثنا المتعمقة التي كُتبت للتركيز على الجوانب التقنية لنقاط الضعف هذه. سنواصل العمل مع آبل وغيرها من الشركات الرائدة للمساعدة في الحفاظ على أمان الأشخاص عبر الإنترنت”.