مقابلة موقع التكنولوجيا العربية مع رئيس هواوي المشرق العربي السيد ريكس لو

592

في حفل ضخم أقامته شركة هواوي لممثلي وسائل الإعلام في الأردن، أطلقت الشركة هاتف هواوي ميت 10 برو في الأسواق. و حضر الحفل عدد كبير من وسائل الإعلام و مجموعة من أبرز مؤثري مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة.

 

و تخلل الحفل العديد من الفعاليات تضمنت توزيع بعض الجوائز و التعريف بآخر ما توصلت له الشركة في مجال الهواتف الذكية و التكنولوجيا.

 

كما تم تخصيص قاعة لعرض منتجات الشركة الجديدة حيث أتيح للحضور فرصة تجربة الهواتف الجديدة من شركة هواوي.

 

و سبق الحفل مقابلة أجراها موقع التكنولوجيا العربية مع رئيس هواوي المشرق العربي السيد “ريكس لو” و تالياً نص المقابلة.

 

– ما مدى أهمية سوق الشرق الأوسط و شمال افريقيا لشركة هواوي؟

تهتم  هواوي بعملائها بشكل كبير و تعتبرهم أبرز أولويات الشركة، و الزبائن في هذا السوق أشخاص أذكياء مهتمون بالمنتجات المميزة و الفريدة لذلك تحرص هواوي على تقديم كل ما هو جديد و مميز لهذا السوق.

 

– ما دور هواوي في تقديم التكنولوجيا الحديثة لقطاع الهواتف الذكية؟

سياسة هواوي تعتمد بشكل كبير على الابتكار، إذ تنفق الشركة 10% من إيراداتها على البحث و التطوير لمنتجاتها، و تعد هواتف هواوي الجديدة من سلسلة ميت 10 أول هواتف في العالم مزودة برقاقة ذكاء اصطناعي.

 

– وردت بعض التقارير بأن هواوي تنوي التوقف عن إصدار الهواتف من الفئة المتوسطة و الرخيصة، و التركيز على الفئة الرائدة من الهواتف كسلسلة ميت، ما مدى صحة هذا الموضوع؟

في الواقع الفئة المتوسطة و الرخيصة تحظى بإقبال كبير لدى المستهلكين في الأسواق حالياً، لذلك هواوي تركز على الاستثمار في كل الفئات و تحاول تزويدها بآخر ما توصلت له التكنولوجيا عاماً بعد عام.

 

– هل ستستمر هواوي في التعاون مع شركات كبرى مثل “لايكا” و “بورشيه”، و ما مدى أهمية هذا التعاون؟

بالطبع، لأن الهاتف أصبح من أساسيات حياتنا،  باتت هواوي تحرص على تزويد هواتفها بأفضل ما توصلت له الشركات سواء من الناحية الجمالية كما هو الحال في الشراكة مع بورشيه العريقة أو من الناحية التقنية كتزويد الهاتف بعدسات لايكا الشهيرة.

 

– تحتوي هواتف ميت 10 على بطارية بسعة كبيرة تبلغ 4000 ميلي أمبير، ما السياسة التي اتبعتها الشركة للتأكد من الحفاظ على سلامة بطارية بهذا الحجم؟

حصلت هواوي على شهادة من TUV Rheinland الألمانية و التي تضمن أمان الشحن فائق السرعة و سلامة البطارية.

 

و لا شك في أن هواوي استطاعت أن تفرض نفسها كمنافس قوي جداً في سوق الهواتف الذكية خلال فترة قصيرة، و من الواضح أن الشركة لن تتوقف عند هذا الحد و ستستمر بتقديم كل ما هو ثوري و جديد في عالم التكنولوجيا في المستقبل.