سامسونج تزيح الستار عن تلفازها الجديد The Wall – أول شاشة MicroLED بحجم 146بوصة تعتمد نظام الوحدات المجزأة على مستوى العالم

Samsung CES 2018, First Look Event at Enclave on Sunday, Jan. 7, 2018 in Las Vegas. (Photo by Danny Moloshok/Invision for Samsung/AP Images)
285

أزاحت شركة سامسونج للإلكترونيات، الستار عن تلفازها الجديد “The Wall ” – أول شاشة عرض بحجم 146 بوصة تستخدم تكنولوجيا MicroLED وتعتمد نظام الوحدات المجزأة على مستوى العالم. وجاء إعلان سامسونج عن التلفاز الجديد في حدثها السنوي 2018 First Look، حيث استعرضت الشركة إلى جانب شاشة العرض المبتكرة، التي تستخدم تقنية الإضاءة الذاتية، مجموعة من أحدث ابتكاراتها في تكنولوجيا شاشات العرض. واستعرضت الشركة خلال الحدث كيفية تطور أجهزة التلفاز لتوفير تجربة مشاهدة معززة للعملاء إلى جانب تحولها إلى مركز ذكي متصل لتعزيز نمط الحياة اليومية.

 

وشهد حدث First Look هذا العام، حضور أكثر من 300 وسيلة إعلامية وشخصية مؤثرة على مستوى العالم، كما قدم كل من جونغ هي هان، رئيس قسم الأجهزة المرئية وشاشات العرض في شركة سامسونج للإلكترونيات، وديف داس، نائب الرئيس للإلكترونيات الاستهلاكية في شركة سامسونج للإلكترونيات بأمريكا عرض موجز حول رؤية سامسونج للمستقبل – والتي تركز على نقل شاشات التلفاز إلى مستوى جديد من التميز لتوفير جودة عرض مثالية وصور فائقة الدقة تندمج بشكل سلس مع أسلوب حياة العملاء.

 

وقال جونغ هي هان، رئيس قسم الأجهزة المرئية وشاشات العرض في شركة سامسونج للإلكترونيات : ” نحن حريصون في سامسونج على تزويد عملائنا بمجموعة واسعة من أحدث تجارب شاشات العرض المتطورة والمبتكرة. وباعتباره أول جهاز تلفاز يستخدم تكنولوجيا MicroLED نمطية التصميم على مستوى العالم، يمثل تلفاز The Wall نقلة نوعية وانطلاقة نحو عصر جديد من أجهزة التلفاز، حيث يمكن أن يتحول التلفاز إلى الحجم الذي يفضله العملاء. ويوفر التلفاز الجديد مستويات سطوع لا مثيل لها، إضافة إلى تدرج في اللون وحجم ألوان مثالي ومستويات مميزة للألوان السوداء. نحن متحمسون لهذه الخطوة المميزة في طريقنا نحو مستقبل أكثر ابداعاً لتكنولوجيا شاشات العرض بما يعزز في نهاية المطاف تجربة المشاهدة التي تقدمها للعملاء “.

 

أول شاشة عرض نمطية التصميم تستخدم تكنولوجيا MicroLED على مستوى العالم : شاشة عرض المستقبل

 

يوفر تلفاز سامسونج “The Wall” الذي يأتي بحجم 146 بوصة وتصميم نمطي يعتمد على الوحدات المجزأة بتكنولوجيا MicroLED، جودة عرض مثالية دون أي قيود فيما يتعلق بالحجم أو الدقة أو الشكل. ويتميز التلفاز بخاصية الإضاءة الذاتية من خلال استخدامه لأجزاء دقيقة جداً (مكرومتر) من أضواء LED ، التي تعتبر أصغر بكثير من أضواء LED الحالية، لتكون بمثابة مصدر الإضاءة لشاشت العرض.

 

وتعمل تكنولوجيا ” MicroLED” المستخدمة في تلفاز ” The Wall ” على إلغاء الحاجة لمرشحات الألوان أو الإضاءة الخلفية، ومع ذلك تتيح للشاشة توفير تجربة مشاهدة فريدة من نوعها. إضافة إلى ذلك تتميز شاشة العرض التي تستخدم تقنيةMicroLED  بقوتها وكفاءتها، بما في ذلك كفاءة الإضاءة، وعمر مصدر الضوء فضلاً عن استهلاك الطاقة، ما يجعل منها نموذجاً مبتكراً لتكنولوجيا شاشات العرض المستقبلية.

 

ويتميز تلفاز ” The Wall” بتصميمه الأنيق والنحيف الذي يعتمد على الوحدات المجزأة، حيث يتيح  للمستهلكين تخصيص حجم وشكل التلفاز بما يتناسب مع متطلباتهم. ويمكن لشاشة العرض الجديدة من سامسونج أن تُستخدم للتكيف مع أغراض مختلفة، مثل إنشاء شاشة عرض بحجم الجدار لمساحات متعددة.

 

تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بجودة عرض 8K : تعزيز تجربة المشاهدة التلفزيونية

 

واستعرضت سامسونج أيضاً أول جهاز تلفازQLED  في العالم بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وجودة عرض 8K، والذي سيتم إطلاقه عالمياً، بدءاً من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة خلال النصف الثاني من العام 2018. وتعمل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في التلفاز على تعزيز دقة المحتوى القياسية لتصبح 8K، حيث تستخدم هذه التكنولوجيا خوارزمية خاصة لضبط دقة الشاشة استناداً إلى خصائص جودة الصورة لكل مشهد، وذلك لتحسين جودة الصورة باستمرار وتحويل أي نوع من المحتوى من أي مصدر إلى دقة عرض 8K عالية الجودة.

 

ويعمل هذا الحل الذي يتميز بدقة العرض 8K على تعزيز تجربة المشاهدة من خلال العديد من الميزات الجديدة بما في ذلك ميزة التحسين التفصيلي – لتحسين دقة المحتوى القياسية؛ وتقليل الضجيج؛ إلى جانب وظيفة تحديث مبتكرة – والتي يمكن تحديدها بوضوح على – عناصر الشاشة، إضافة إلى خاصية تعديل تلقائية للصوت لكل محتوى مختلف، مثل الأحداث الرياضية أو الحفلات الموسيقية.

 

تلفاز 2018 الذكي، تحديثات مع المساعد الصوتي Bixby وميزة الأشياء الذكية SmartThings

 

بالإضافة إلى ذلك استعرضت سامسونج خلال الحدث أجهزة تلفازها الذكية للعام 2018 مع خصائص اتصالها المعززة ووسائل الراحة المحسنة، بما في ذلك المساعد الصوتي Bixby، وخاصية الأشياء الذكية SmartThings و الدليل العالمي Universal Guide.

 

ويعتبر المساعد الصوتي Bixby بمثابة منصة ذكية طورتها سامسونج لتوفير تفاعل أسهل بين التلفاز ومستخدميه، وذلك بفضل ميزاتها العديدة لتعزيز تجربة المستخدمين إضافة إلى قدراتها الشاملة لتحليل الصوت. وستوفر مجموعة أجهزة تلفاز سامسونج الذكية للعام 2018 أيضاً إمكانية مشاركة واتصال أسهل بفضل خاصية الأشياء الذكية SmartThings أو ما يعرف بمنصة سامسونج لإنترنت الأشياء. وتوفر هذه الخاصية طريقة أبسط للتحكم بجهاز التلفاز ومزامنته مع الأجهزة الأخرى. وسيشهد العام 2018 أيضا إطلاق الدليل العالمي الخاص بأجهزة تلفاز سامسونج – وهو دليل برامج متقدم يوفر تلقائيا ارشادات حول البرامج التلفزيونية والمحتوى وفقا لتفضيلات المستخدم.

 

وسلطت سامسونج في حدث First Look الضوء على مجموعة متنوعة من مجالات المنتجات، مستعرضة تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بجودة 8K، تكنولوجيا الألعاب بتقنية المدى الديناميكي العالي HDR، إضافة إلى منصة البيانات الوصفية الديناميكية HDR10+  وتجربة التلفاز الذكية وغيرها. وأسهمت هذه المجالات بمنح الضيوف في حدث First Look 2018 فرصة للاستفادة من ابتكارات سامسونج الأكثر إثارة في عالم أجهزة التلفاز.