إبتكار حمل شعار “ابتكر في الإمارات”، يحصد جائزة إيدسون العالمية

77

خبر صحفي

 

إنطلقت شركة “أﭬايا” بإبتكارها الأخير “مؤشر السعادة القائم على البلوك تشين” الحامل لشعار “ابتكر في الإمارات”، إلى إحدى أضخم محافل الإبتكار في العالم والمعنية بتسليط الضوء على الإختراعات العصرية والمتمثلة بجوائز إيدسون العالمية 2018. وتوجت الشركة خلال حفل مهيب أقيم في الحادي عشر من شهر أبريل بمدينة نيويورك، بجائزة “إيدسون العالمية” الذهبية لأفضل ابتكار لعام 2018 تحت فئة “منصات التحليل”.

 

وعللت الشركة سبب الإنطلاق بشعار “ابتكر في الإمارات” بأن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، صاحب اللبنة الأولى التي رسمت الطريق ومهدته أمام اقتران اسم دولة الإمارات بالسعادة ومستقبلها، هو ملهم “أﭬايا” الأول لإبتكار هذه الحلول العصرية. كما أشادت الشركة أيضاً بدور حكومة دبي الذكية، وشركائها في الأعمال، والمبادرات العديدة التي طرحت حول السعادة ومستقبلها، والتي لعبت دوراً جوهرياً في تحفيز ودفع مهندسي ومخترعي مركز البحوث والتطوير المنضمين لفرعها في الإمارات لتطوير هذا النوع من الحلول.

 

وأكدت “أﭬايا” بأنها عملت على إظهار دور القيادة الفعال وجميع من شارك في هذا الابتكار أثناء عرضها على مسؤولي جوائز إيدسون العالمية. كما سلطت الشركة الضوء على ما تبذله قيادة الدولة من سعي دؤوب وجهد حثيث في سبيل تحقيق وإرساء استدامة مفهوم السعادة لمواطنيها ومقيميها.

 

وبمناسبة هذا الحدث، صرح نضال أبو لطيف، رئيس “أﭬايا” في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا المحيط الهادئ، بأن هذا الإنجاز العظيم هو نتاج الإيمان المشترك بدور التكنولوجيا الناشئة في تحقيق السعادة واستدامتها. وأكد أبو لطيف في تصريحه عن مدى المرونة التي تتمتع بها شركة “أﭬايا” وقدرتها على مواكبة تطلعات دولة الإمارات وقياداتها الحكيمة والتي ظهرت جلياً عبر إبتكار “مؤشر السعادة القائم على البلوك تشين”.

 

كما صرح أحمد حلمي، مدير تصميم الحلول المتقدمة في شركة “أڤايا” بقوله” تعتبر التكنولوجيا الناشئة بمثابة “تسونامي” والتي وعلى عكس الأعاصير الأخرى، تتلقى ترحيباً واسعاً من قبل الحكومات والمؤوسسات والذين بدورهم أدركوا مدى قدرتها على تغير الكثير من تفاصيل الحياة البشرية. واليوم، وعبر هذا الإبتكار، نري العالم أحد الأمثلة الناضجة عن استخدام التكنولوجيا الناشئة وكيف قمنا بتكريسها لإسعاد الناس.

هذا وتعرف جوائز إديسون منذ إنطلاقها في عام 1987 بكونها واحدة من أبرز الأحداث العالمية والتي تسلط الضوء وتكرم أهم الابتكارات والإختراعات في العالم سواء على صعيد المنتجات أو الخدمات أو القيادات. وتجسد جوائز إيدسون مسيرة العالم الشهير “توماس إيدسون” والتي تخللها العديد من الإختراعات و الإنجازات التي غيرت ملامح العالم. ويخضع المرشحون لجائزة إديسون من قبل أكثر من 3000 من كبار رجال الأعمال والعلماء والأكاديميين من جميع أنحاء البلاد الذين يصوتون للمرشحين النهائيين لتلبية معايير الجائزة الصارمة للجودة.

 

يجدر الذكر بأنه تم الكشف عن حلول “مؤشر السعادة القائم على البلوك تشين” خلال منصة جيتكس 2017، وتلقى هذا الإبتكار إعجاب العديد من ممثلي الحكومات والمؤسسات في الإمارات والعالم. وتقوم فكرة هذا الابتكار على دمج تقنيات البلوك تشين وتحليل البيانات الضخمة والمعقدة والذكاء الإصطناعي مع مختلف قنوات التفاعل والتواصل الرقمية من أجل جمع ودمج وتحليل بيانات العملاء كتلك الموجودة في مراكز حفظ البيانات، ومراكز الاتصال، والبريد الإلكتروني، ووسائل التواصل الاجتماعي، والمواقع الإلكترونية، ومنصات الدردشة. وتعبر هذه البيانات وبدقة عن ردود أفعال وتجارب وأراء وسلوكيات العملاء والمواطنين لتمكن بدورها المؤسسات من الوصول إلى مخرجات قيمة  تعكس مستويات رضا العملاء بفاعلية ودقة دون الحاجة إلى الإتصال المباشر معهم، كما تحفز قدرة المؤسسة على تلبية متطلباتهم والاستجابة لاحتياجاتهم بشكل استباقي.