44% من معاملات البيتكوين في أنشطة غير مشروعة

602

أكدت دراسة جديدة أجراها مركز أبحاث استرالي على أن حوالي معاملة واحدة من كل أربع معاملات تتم باستخدام عملة البيتكوين تُدرج ضمن  الأنشطة غير المشروعة، وذكر المركز في تقريره بأن حوالي 72  مليار دولار يتم تداولها بالبيتكوين سنويًا في أنشطة غير مشروعة، هذا الرقم يُعد صادمًا حيث أنه يُقارب حجم أسواق المخدرات الأمريكية والأوروبية.

 

يتكون الفريق الذي قام بإجراء البحث من اثنين من علماء البيانات والخبراء في مجالات الاقتصاد والمال.، واستخدم الفريق تقنيات التقدير والتجميع الشبكي، وهما شكلان من أشكال تحليل البيانات التي تشتمل على خوارزميات، ذلك من أجل الوصول إلى النتائج التي توصلا إليها.

 

في حين أن العملات الرقمية لها العديد من الفوائد مثل السرعة والكفاءة، إلاّ أن السلبيات والمخاوف المحيطة بها كثيرة. وأغلبها يرتكز على استخدامها في التجارة والأنشطة غير المشروعة كتجارة المخدرات والمواد الإباحية واسئتجار القتلة وإمكانية تمويل الإرهاب وغسيل الأموال وغيرها.

 

ويقول العالمان أن سبب شهرة وتوسّع نطاق استخدام العملات الرقمية هي أنها توفّر بديلاً سهلاً لممارسة الأنشطة غير المشروعة، وأنها أقل خطورةً عن العملات الحقيقية حيث أنها لا تكشف عن الهوية. ولكنهم حذروا بأن هذا الانتشار يؤجج نمو السوق السوداء بشكل كبير.

من المهم أيضًا أن نذكر بأن نتائج هذا البحث ليس نتائج دامغة على تورط البيتكوين في جزء كبير من المعاملات غير المشروعة. حيث أن بعض الأبحاث القديمة تتعارض مع بعض النتائج التي توصل إليها الخبراء في هذا البحث.