3 تحديات تجعلك أكثر نجاحاً

4

من الممتع جداً رؤية كيفية تعامل الأشخاص الناجحين مع المشاكل واعتبارها تحديات يجب عليهم تجاوزها في الوقت الذي يراها فيه الآخرون عوائق صعبة ومستحيلة، لكن ثقتهم في إمكانياتهم تعود إلى تجنبهم للسلبيات التي تمنع الآخرين من التقدم.

 

ووجد الباحثون أن معدلات الاكتئاب المرتفعة تعود إلى نسب الفشل إلى العيوب الشخصية حيث أن المتفائلين يتعاملون مع الفشل كتجربة يتعلمون منها ويعتقدون أنهم سيبلون بشكل أفضل في المستقبل.

 

وتتطلب العقلية الناجحة مستوى من الذكاء العاطفي ولا عجب أنه من ضمن الأشخاص الذين تم إجراء الدراسة عليهم حصل الناجحون أو أصحاب العلامات المرتفعة على معدل ذكاءٍ عاطفي مرتفع، وسوف نستعرض في هذا المقال أهم العقبات التي يجب تجاوزها للوصول إلى الهدف.

 

السلبية

 

لن تسير الحياة دائماً كما ترغب لكن عندما يصبح الأمر على المحك فإنك تملك نفس الساعات الأربع والعشرين التي يملكها الآخرين في اليوم، لكن بدلاً من الشكوى حول الصعوبات التي تواجهها يجب عليك أن تنظر إلى النصف الملآن من الكأس وتكون ممتناً للأمور الجيدة في حياتك.

 

وعندما تأتي السلبية من شخص آخر فإن الأشخاص الناجحين يتجنبونها من خلال وضع حدود وإبعاد أنفسهم عنها.

 

الأصدقاء الفاشلون

 

يؤمن الأشخاص الناجحون بفكرة بسيطة وهي أن شخصيتك تعد عبارة عن متوسط شخصيات أكثر 5 أشخاص تقضي معهم معظم وقتك، وفي الواقع فإن بعض الشركات الناجحة تم تأسيسها من قبل صديقين، فعلى سبيل المثال عاش مؤسسا ابل ستيف جوبز وصديقه ستيف فوزنياك في حي واحد كما كان مؤسسا مايكروسوفت بيل غيتس وبول الين في المدرسة الابتدائية.

 

لكن كما يساعدك الأشخاص الناجحون على الوصول إلى هدفك بشكل أسرع فإن الأشخاص الفاشلين يجروك إلى مسارهم، وهؤلاء يشكلون ضغطاً عليك ويسببون توتراً ويجب تجنبهم مهما كلف الأمر.

 

الخوف

 

الخوف ما هو إلا شعور موجود في داخلك يتم تحفيزه بوساطة خيالك أما الخطر فهو حقيقي، ويدرك الناجحون هذه الحقيقة تماماً وهم يشعرون بالسعادة عند تغلبهم على مخاوفهم، ولا تقم أبداً بالتراجع عن خياراتك لمجرد أنك تشعر بالخوف.

المزيد من المواضيع التقنية