هل توقفت شركة جوجل عن قراءة بريدك الإلكتروني أم مازالت تقرأه؟

remember-when-google-said-it-would-stop-reading-your-email

133

إذا كنت من مستخدمي خدمة البريد الإلكتروني من جوجل “جي ميل” فمن المحتمل ألّا تكون رسائلك الخاصة في أمان كما تظن، فشركة جوجل تقرأ جميع رسائلك الشخصية وحدًا تلو الآخر، فهي تمسح الرسائل الإلكترونية الطويلة لجمع البيانات عنك وذلك لتوجيه الإعلانات إليك واستهدافك بالمنتجات والخدمات التي تريد تقديمها إليك.

 

على الرغم من إعلان شركة جوجل السابق عن توقفها عن قراءة محتوى البريد الإلكتروني لتخصيص الإعلانات في يوليو الماضي، فلايزال الأمر كما هو مدرجًا في سياسة الخوصية الحالية ولاشك أن شركة جوجل تقوم بمسح رسائل البريد الإلكتروني لأغراض أخرى.

 

أخبر آرون شتاين -أحد المتحدثين باسم شركة جوجل- شركة NBC أن جوجل تستخرج بيانات تخص كلمات رئيسية يدور حولها بريدك الإلكتروني والتي يتم إدخالها فيما بعد على برامج التعلم الآلي وغيرها من المنتجات داخل عائلة منتجات جوجل، كما اكد شتاين أن شركة جوجل تحلل محتوى البريد الإلكتروني للمستخدمين لتخصيص نتائج البحث وكشف الرسائل غير المرغوب بها والبرمجيات الضارة التي تصل إلى وارد بريدك وهي ممارسة أعلنت عنها الشركة لأول مرة عام 2012.

 

قد نؤكد ذلك بعبارة أخرى: “إن لم تكن العميل فأنت المنتج”

 

تقول سياسات الخصوصية في جوجل:

 

“نجمع البيانات حول الخدمات التي تستخدمها وطريقة استخدامك لها . . . .  يتضمن ذلك اهتمامات وتفضيلات ورسائل البريد الإلكتروني في جي ميل والملف الشخصي في جوجل بلس والصور ومقاطع الفيديو وسجل التصفح وعمليات البحث ع نالخرائط والمستندات وأي محتوى تقوم بإضافته على خدمات شركة جوجل وتقوم أنظمتنا بتحليل هذه البيانات عند إرسالها أو استلامها وتخزينها”.

 

على الرغم من عدم إتاحة هذه المعلومات لشركات الطرف الثالث، تقوم شركة جوجل باستخدام هذه المعلومات في تشغيل شبكة الإعلانات الخاصة بها وتهيئة نتائج البحث وتخصيصها لك.